الاثنين، 29 أغسطس، 2011

ذاتك ليست مصونة !!

ذاتك ليست مصونة !!

بقلم : حمد الحمد

0 قبل يومين طالعتنا أحدى الصحف بخبر يحكي شكوى إعلامية كويتية , هذه الإعلامية المعروفة تقدمت للقضاء بشكوى مضمونها أن شخصا ما انتحل شخصيتها وفتح صفحة بالتويتر او الفيس بوك وراح يعلق على لسانها مما سبب لها الأذى .

وقبل فترة أيضا فتح أحدهم صفحة بالتوتير باسم رئيس مجلس الوزراء ونفي مجلس الوزراء أن تكون الصفحة لسموه , وهناك العديد من الصفحات بالفيس بوك او التويتر هي ليس لأصحابها أنما أشخاص ينتحلون شخصيات البعض أو حتى يفتحون صفحات بأسماء وهمية ويكتبون تعليقات تمس بسمعة الآخرين أو تروج للفتن .

نعود لشكوى الإعلامية الكويتية التي ذكرتها في بداية المقال ,حيث حسب الخبر فأن الإعلامية وفق قوانين الدولة ولحماية نفسها تقدمت بشكوى للقضاء لمعرفة من انتحل شخصيتها ومعاقبته وفق التشريعات التي تحمي المواطن , ولكم ما حدث أن القضية حفظت لان الشركة المزودة لخدمة الانترنت رفضت أعطاء معلومات ( هل يعقل هذا ؟).

ببساطة القضية حفظت وراحت حقوق الإعلامية هدرا , لهذا أصبحت سمعتك أو ذاتك الذي يحميها قانون الدولة غير مصونة , حتما أن هذا أمر غير عقلاني رغم أننا نؤمن بأن الحريات متاحة للجميع, ولكن أن لا تتعدى على الآخرين أو تنتحل شخصياتهم .

في فوضى الأعلام الجديد عبر شبكات التواصل الاجتماعي تجد العجب العجاب , شخص يفتح صفحة بالتويتر ويبدأ بالتهجم على الآخرين طبعا يحمل اسما وهميا وصورة لا دلالة لها , كاتب المقال لدية مدونة وصفحة بالتويتر والفيس بوك ولكن باسمة الشخصي وصورته الشخصية ولكن للأسف الأكثرية يدشنون مواقعهم بغير شخصياتهم الحقيقة .

أحداث التدمير والفوضى الأخيرة في لندن, وصور حرق المباني ونهب المتاجر التي سببها الشباب هناك أنما كانت بداياتها دعوات لتجمعات عبر الفيس بوك والتويتر , لهذا الغرب الذي يروج لحرية الشعوب عبر صفحات التواصل الاجتماعي وإنها سببا في الربيع العربي, ألان الغرب اكتوى بنارها ,وحاليا هم يفكرون بمدى خطورة هذا الأعلام الجديد على امن المجتمعات وكيف ضبطه.

ونقول ( براغش جنت على نفسها ) أو المثل الشعبي ( خبز خبزتيه يا الرفلة أكلية ).

Alhamad225@hotmail.com

_________________

من مدونة حمد الحمد

29 أغسطس 2011 الاثنين س 1 ود 14 ص


 

السبت، 27 أغسطس، 2011

سلاما بن علي ومبارك !!

سلاما بن علي ومبارك !!

بقلم : حمد الحمد

0 الآن علينا أن نقول لابن علي ولحسني مبارك سلاما , فبمغادرتهما كرسي الحكم كان هو الخيار الأسلم فقد تم حفظ العديد من الأرواح , والكثير من مقدرات البلاد .

نقول هذا ونحن نرى تجربة أبليس القذافي في ليبيا التي رغم احتلال طرابلس وملاحقته , فأنة ما زال يحلم بأن يعود للكرسي , يعود بعد أن أحرق الأخضر واليابس , الأخبار تقول أن حرب الثوار لدحر هذا الدكتاتور كلفت حتى الآن ما يقارب 20 الف شهيد ليبي وما يعادلهم من جرحى ومعوقين , وكلفت البلاد مليارات الدولارات من مقدرات البلاد من البنية التحتية .

أمس والثوار يطاردون فلوله من حي إلى حي , لم يتوقف هذا الطاغية عن جنونه وجبروته ,وراحت قواته تطلق النار على المدنيين, وتقصف الطائرات المدنية في مطار طرابلس , هل بعد هذا جنون , اعتقد لا .

هذا المساء شاهدت مقابلة مع عائشة أبليس القذافي في قناة فرنسية وهي تبكي ما حدث من تحالف دولي من الناتو ضد والدها , وتقول سنتعاون حتى مع الشيطان , وحتما المقابلة أجريت قبل دخول طرابلس .

في كتاب رؤية الفلاسفة لصاحب الربيعي, يقول لا هم للحاكم المستبد سوى تحقيق رغباته ونزواته على حساب الوطن والمواطن فهو مستعد للتفريط بسيادة الوطن حفاظا على سلطته ,ومن سماته الجبن أمام الأقوياء وهو يختار معاونيه من عناصر فاسدة .

أما الفيلسوف منشيوس فيصف الحاكم المستبد بأنة قاطع طريق ووغد ومن كان قاطع طريق ووغدا فهو لا يصلح لتسنم زمام الدولة .

اللهم أزح الطغاة ومن هم على شاكلتهم, ونقول سلاما لابن على ومبارك فقد كفيا المؤمنين شر القتال وهذه حسنة يجب أن تسجل في التاريخ .

Alhamad225@hotmail.com

____________________

من مدونة حمد الحمد

الأحد 27 أغسطس 2011 س 9 ود 48 ص

الثلاثاء، 23 أغسطس، 2011

الكل للأسف لا يعلم !!

الكل للأسف لا يعلم !!

بقلم : حمد الحمد

0 اليوم صرح محافظ البنك المركزي بأن لا علم للبنك المركزي عن أموال تودع بالملايين في حسابات أعضاء من السلطة التشريعية , ومن قبل أيضا صرحت لجنة المصارف بنفس الكلام الهلامي.

السؤال إذا كان البنك المركزي لا يعلم .. إذا من يعلم ؟سؤال يحير المجنون قبل العاقل .

كنت اعمل في أحد البنوك ,وكان البنك المركزي يرسل مدققين يصولون ويجولون في البنك الذي اعمل به بين فترة وأخرى , ويقدمون تقارير عن أية مخالفات .

قبل ثلاث سنوات كنت في ماليزيا مع العائلة, وبينما الأهل يتجولون في المحلات كالعادة , كنت اجلس في مكتبة كبرى, وكعادتي هممت بإدخال كلمة (كويت ) في جهاز المعلومات وذلك للبحث عن إي كتاب عن الكويت في المكتبة , وفعلا اظهر الجهاز أن هناك كتابا واحدا فقط , وحصلت على الكتاب وهو باللغة الانجليزية ,والمؤلفة دكتورة على ما اذكر انجليزية , والكتاب يتحدث عن الأوضاع السياسية في الكويت في فترة الخمسينيات قبل الاستقلال أثناء حكم الشيخ عبدالله السالم , الكتاب بعد قراءته استعارة احد رواد الديوانيات ولا اعرف هل أعادة أم لا .

المهم ما اذكره أن المؤلفة تشيد بمواقف الشيخ جابر الأحمد رحمة الله عندما كان مديرا أو مسئولا لمدينة الأحمدي في فترة الخمسينيات , حيث نوهت الكاتبة إن الشيخ جابر الأحمد يقوم فورا بطرد أي شركة نفطية تلمح أو تقدم رشاوي .

هنا ...إذا كان محافظ البنك المركزي لا يعلم وإدارات البنوك لا تعلم, ورئيس الحكومة لا يعلم , ورئيس مجلس الأمة لا يعلم , فمن يعلم يا ترى ؟ .

هل نعيش أزمة مصداقية اعتقد ذلك , حتما نخجل من أنفسنا ككويتيين أن نصل إلى هذه المرحلة !!

@ للتاريخ نسجل

أمس سقط نظام القذافي وستسقط كل الأنظمة التي وصلت على ظهر دبابة .

Alhamad225@hotmail.com

________________

من مدونة حمد الحمد

الثلاثاء 23 أغسطس 2011 س 1 ص


 


 


 

الأحد، 21 أغسطس، 2011

الفساد ليس حديث دواويين !!

الفساد ليس حديث دواويين !!

بقلم : حمد الحمد

0 أمس كان حديث الدواوين والمجتمع الكويتي عن الملايين التي يقال أنها تراكمت وتضخمت في حسابات عدد من النواب , وهذا الحديث بالسابق كان أحاديث دواوين غالبا لا تجد مصدر موثوق له , ولكن بالأمس الملايين التي أودعت بحسابات بعض النواب ظهرت بخبر رئيسي على صفحة صحيفة من أقدم الصحف الكويتية ,ولا اعتقد أن هذه الصحيفة تجازف بنشر مثل هذا الخبر أو المعلومات وبمانشيت رئيسي بدون أن تكون مصادرها موثوقة, وإلا ستتحمل المسئولية .

ألان ما نشر هز المجتمع الكويتي من الداخل, وصار حديث الصغير والكبير, أولا لكون الخبر انتشر كالنار بالهشيم و تداولته وسائل التواصل الالكتروني مع تفاصيل أكثر , الأمر الأخطر انه سبب سمعة سيئة للكويت كون الجهات الرسمية صامتة , فلا الحكومة نفت الخبر أو أحالت الجريدة للقضاء لكونها كشفت أسرار بنكية أو معلومات كاذبة, ولا البنك المركزي نفى المعلومات أو أعطى توضيح , ولا حتى لجنة البنوك نفت الأخبار المتواترة .

ألان ما يتداول أن الملايين من جهات حكومية و هذه جريمة ولكن لكن الاحتمال الأخر أنها أموال من أطراف خارجية كغسيل أموال وهذه جريمة اكبر واخطر .

عندما كنا صغارا سمعنا حكاية احد المتنفذين الذي راح يبيع رمل من صحراء الكويت لقوارب تأتي من إيران وكسب مالا كثيرا, وعندا علمت السلطات طلب منة أن يتوقف وقيل (له من أمرك ببيع الرمل )قال ( محد نهاني ) بمعنى لا احد قال لي لا تفعل هذا الأمر .

ألان الفساد لم يعد حديث دواويين محصورا داخل جدرانها أنما مانشيتات في صحفنا المحلية , والتهم حاليا توجه إلى أطراف حكومية والتي يفترض هي الطبيب الذي يعالج أمراض المجتمع , ولكن إذا فسد الطبيب, فما الحل وهنا نتذكر قول الشاعر علي صافي الغراوي متوفي عام 1943 حيث يقول ( يعالجنا الطبيب إذا مرضنا فكيف بنا إذا مرض الطبيب ).

Alhamad225@hotmail.com

_____________________

من مدونة حمد الحمد

21 أغسطس 2011 الأحد س 1 ود 57 ظ

الأربعاء، 17 أغسطس، 2011

حملة أين فلوسنا ؟

حملة أين فلوسنا ؟

بقلم : حمد الحمد

0 طالعتنا أحدى الصحف المحلية بخبر عن تدشين حملة بعنوان ( أين أموالنا ) يقودها النائب شعيب المويزري, بمعني ( أين فلوسنا) , وعندما تذكر الأموال تذكر الفساد ولا نعني الفساد الأخلاقي , لان أن يفسد شخص أخلاقيا فهو يضر نفسه وعائلته , ولكن أن تفسد دولة أو مجتمع بمعنى أن ينتشر الفساد المالي بها فهذا مؤشر عظيم على زوالها .

في هذا السياق اذكر قصة قصيرة ايطالية نشرت في مجلة العربي ورغم أنها خيالية إلا أ ن لها مدلولا ممكن أسقاطة على الواقع , والقصة تحكي عن قرية كل سكانها حرامية بمعنى مهنتهم السرقة , وقد ارتضى القوم ذلك بمعنى إذا دخل احدهم مطبخ منزلة ولم يجد خبزا فما علية إلا أن يقفز أسوار منزل جارة ويدخل ويسرق خبزا , والجار الأخر يسرق الخبز أو أي غرض يريده من الجار الأخر , وبعد حين شعر احد السكان بخطر ما يحدث وأعلن رفضه أن يسرق من منزلة أي غرض وهو لن يسرق من أحد, وهنا غضب القوم لان توقف مواطن واحد عن السرقة يعني انتهاء منظومة ودائرة الفساد في تلك القرية .

كل عام نسمع أن مجلس الأمة شكل لجنة لبحث فساد مالي في جهة ما , وتمر الأيام والسنوات ولا نرى أي نتائج لتلك اللجنة ولا نعرف أين ذهبت تلك الأموال التي بها شبة فساد , وكل عام يتحدث الإسلاميون والليبراليون عن قانون من أين لك هذا ,ولا يقر كونه يضر بمصالحهم ومصالح ناخبيهم ومصالح جهات أعلى.

في احد الأيام سأل فتى كويتي والدة ( العائلة الفلانية عائلة صديقي كل السيارات أمام باب منزلهم من السيارات الفارهة وبدون مقدمات أصبحوا أغنياء ماذا يعمل والدهم؟ ) طبعا لم يرد الأب وسكت لان والد الأسرة موظف في جهة حكومية وتدور حول عملة الشبهات وتناقش قضايا الشبهات في مجلس الأمة , لم يرد الأب حتى لا يكشف لابنة المستور , وفي الديوان أمس كنا نتحدث عن شخص وبدون مقدمات أصبح من أصحاب الملايين و البذخ الذي يعيشه تتحدث عنة الركبان , طبعا لم يرد أحد ولكن تردد القول ( من صادها عشى عياله) .

شخصيا إذا لم تردع الحكومة الفساد المالي بنفسها , فلا فائدة من تشكيل لجان ومؤتمرات ونصائح ,لان الربيع العربي غير مستبعد أن يهب علينا وعلى غيرنا من نافذة الفساد المالي .

نتمنى أن لا تشكل لجان أنما أن تحاسب الحكومة أو تغير النهج وتتمكن حكومة جديدة من القضاء على الهدر والفساد .

Alhamad225@hotmail.com

________________

من مدونة حمد الحمد

17 أغسطس 2011 الأربعاء س 9 ود 10 ص

الاثنين، 15 أغسطس، 2011

موظف ذهب للصلاة !!

موظف ذهب للصلاة !!

بقلم : حمد الحمد

0 عنوان المقال ليس عنوانا لقصة قصيرة ولا جملة في كتاب مدرسي , أنما ما جرى لي صباح يوم 14 منتصف شهر رمضان , المكان هو مركز الخدمة في أحدى المناطق السكنية والموظف هو موظف شاب تابع لوزارة العدل.

ما جرى هو إنني كنت ارغب بإنهاء معاملة نقل ملكية سيارة , وسارت الأمور على ما يرام حتى أبلغت بمراجعة مكتب تنفيذ الأحكام وهو تابع لوزارة العدل لإلغاء مخالفة إطفاء, وسارت الأمور من قبل الموظفات حتى توقفت الإجراءات عندما دخلت مكتب تنفيذ الأحكام حيث عرفت وغيري من مراجعين أن الموظف غادر للصلاة في المسجد جماعة وكما يقول إخواننا المصريين (بركة يا جامع ).

طبعا عدد المراجعين أمام مكتب الموظف يتزايدون وأنا أحدهم والبعض يذهب غاضبا ولا يعود , بعد ساعة من الانتظار عاد صاحبنا الموظف وكان مكفهر الوجه سامحة الله وكأنة يقول (شمقعدكم ) بدل من أن يقول أسف على التأخير ,وكان سلامة على (الحفة) .

المهم نحن نطرح سؤال , هل فعلا حصل هذا الموظف على سيئات أم حسنات , الحسنات عند خالقة سبحانه وتعالى لا نعلمها, ولكن السيئات نعددها وهي تعطيل مصالح المواطنين وغضبهم علية , وعندما عاد كان إمامة عشرة مراجعين منهم شخص كبير معاق والبعض لدية عدة معاملات , وحتى لو اتخذ الموظف أي أجراء فلن تنهى معاملات البعض لان الصندوق قد أغلق أخر الدوام وعلى كل مراجع أن يأتي في يوم أخر .

هنا تذكرت حكاية طريفة لموظف أزهري في القاهرة ,عندما عاد للمنزل راح يفرش السجادة لأداء صلاة الظهر فقالت والدته وهي كبيرة بالسن ( يا ابني المسجد تحت مكتبك ما تصلي فيه الصلاة بوقتها ) فرد عليها قائلا ( يا ست هي الحكومة بتعطيني راتب علشان اصلي وأعطل مصالح الناس ) .

( موظف ذهب للصلاة )عنوان قصة واقعية !!

Alhamad225@hotmail.com

__________________

من مدونة حمد الحمد

الاثنين 15 أغسطس 2011 س 1 ود 6 ص

السبت، 13 أغسطس، 2011

أنا ليبرالي !!

أنا ليبرالي !!

بقلم : حمد الحمد

0 قبل عدة سنوات سألني شخص سؤالا لم اعي مقصده وهو ( هل أنت ليبرالي ) فقلت ( نعم ) فشعرت أنة قد انزعج من الرد .

هذه الأيام هناك هجوم منظم على التيارات الليبرالية بدون معرفة الأسباب , رغم أن النهج الليبرالي يحقق انجازات لم تتحقق منذ بدء التاريخ , فالليبرالية هي دعوة لاستعمال العقل والحرية والتعددية والإبداع وحرية الاعتقاد وحقوق الإنسان وهذا ما حققته الليبرالية الغربية والشرقية وهي تلك الانجازات العلمية التي لا تحصى لكون أن الإنسان أتيح له أن يعمل ويبدع .

أفضل تعريف اطلعت علية لليبرالية هو ( أن تستعمل عقلك بقوة ) وهذا لا يتطابق مع بعض التيارات الأخرى التي هي تفكر عنك, ولا حاجة أن تفكر وهي توجد لك الحلول من بطون الكتب بدلا من أن تخلق أنت حلول جديدة .

المفكر المصري مراد وهبة بعد أن حدثت ثورة مصر الجديدة قال بما معناه ( حتى تتقدم مصر يجب أن نوجد حلول لمشاكلنا المعاصرة بأفكار معاصرة ) وهذا يناقض مثلا فكر السلف والأخوان الذين يعتقدون غير ذلك .

الليبرالية هي أن تفكر وتستخدم عقلك وبعد ذلك تقرر , وهنا سمعت عن حكاية طريفة وحدثت قبل 500 سنة حيث ظهرت القهوة في العالم العربي لأول مرة وراح البعض يشربها , ولكن الكثير من علماء الدين حرموها لكون كلمة قهوة مرادفة لكلمة خمر, وكان في اليمن يسجن شاربها , عندما تلقى احد علماء الأزهر سؤال هل القهوة محرمة أم لا فلم يجب أنما راح يفكر وحبس نفسه في غرفة لأسبوع وراح يشرب القهوة وبعدها خرج من عزلته وقال القهوة ليست ليست محرمة .

ما نعنيه أن بعض علماء الدين يحرمون كل شي جديد بدون معرفة ما هو وبدون استخدام العقل فيحرمون احتفالات أعياد الميلاد للأطفال وأعياد الأم وغيرها بدون تحكيم العقل أو حتى معرفة ضررها من نفعها .

هناك قول جميل وهو أن العقول كالمظلات لا تعمل حتى تفتح , والكثير منا عقلة لا يعمل أنما هناك من يكفيه عناء التفكير , شخصيا استغربت قول شخص جامعي سأل شيخ دين هل السينما حرام أم حلال , ولم يستخدم عقلة لمعرفة الجواب .

الليبرالية ليست ضد الدين أنما هي متوافقة معه لان الدين يدعو لاستعمال العقل ويؤمن بحرية الإنسان , ولكن يلصق بها الكثير من التشويه لكونها ترتبط بالحرية , هنا اذكر حادثة طريفة حدثت في الستينيات وهي أن شاب قروي ذهب لعاصمة بلدة واطلع على أمور لم يكن يعرفها بالقرية سواء بالإطلاع على الكتب أو الاستماع إلى الإذاعات وعندما عاد للقرية سمعته امرأة كبيرة في السن وهو يتحدث عن الحرية فقالت له ( هل تعرف معنى الحرية يا وليدي ) فقال ( لا ) فقال ( يا وليدي الحرية هي انك إذا عدت للمنزل وعرفت أن داخل المنزل رجل غريب مع زوجتك , لا تدخل المنزل حتى يخرج !! )

Alhamad225@hotmail.com

_______________

من مدونة حمد الحمد

13 اغسطس 2011 السبت س 9 ود 41 ص


 

الخميس، 11 أغسطس، 2011

شكرا حكومة !!

شكرا حكومة !!

بقلم : حمد الحمد

0 أكثر المقالات في صحفنا هي نقد مباشر للحكومة , ولا نجد أي إشادة بأي انجاز أو كما يقول أخوانا العرب ( نقد عالبطال والعطال ) وحتي لو كان هناك خبر طيب للكويت لا يتشجع الكاتب لذكره في مقال ولا أعرف لماذا , وحتى في دواويينا الكل لا يتكلم إلا بصورة سوداوية ولا يذكر أي أضاءه , قبل فترة ظهر تقرير في الصحف أن معدلات الطلاق في الكويت طبيعية وكنت أتمنى أن يشيد كاتب ما بالنتائج إلا أن ذلك لم يحدث ,

أمس اشتركت بخدمة جديدة تقدمها وزارة الداخلية عبر الهواتف النقالة يطلق عليها خدمة الرسائل التنبيهية للخدمات الأمنية وهي خدمة جديدة بمعنى عبر اشتراك لا يتعدى دينار تبلغك وزارة الداخلية أولا بأول بواسطة رسائل قصيرة بالمخالفات المرورية وانتهاء أقامات الخدم وجواز السفر ودفتر السيارة وغيرها , شخصيا سارعت بالاشتراك وما إلا هي ثانية واحدة إلا واستلمت رسائل تبين موعد انتهاء جواز سفري وكذلك مخالفات مرورية مسجلة علي بمبلغ 90 دينار , لم انزعج وفتحت اللاب توب للدخول في موقع الحكومة الالكترونية الرسمي وعرفت أن المخالفات فعلا مسجلة على مركبات مسجلة بأسمى , وقمت وأنا في مكتبي بالمنزل بدفع عبر الكي نت المبلغ المطلوب ,وكفي المؤمنين شر القتال , ولو لم اشترك لكنت أخذت مركبتي وساهمت بازدحام مروري وبتلوث بيئ نتيجة استهلاك الوقود ووقفت في طابور مراكز الخدمة وشغلت الموظفين وهكذا وهكذا .

لهذا عبر هذا المقال أقدم شكر خاص لوزارة الداخلية على مثل تلك الخدمات , ولكن يفترض أن تكون هناك حملة إعلامية لتشجيع المواطن على استخدام خدمات الحكومة الالكترونية , أمر أخر يشغل المواطن وهو الازدحام المروري , هذه مشكلة دائمة للحكومة والمواطن لهذا يفترض أن تتيح وزارة الداخلية للمواطن بالمشاركة بالحل وذلك عبر إتاحة الفرصة له بتقديم أفكار ومقترحات عبر التراسل الالكتروني لإيجاد حلول قد تساهم في تخفيف الازدحام اليومي, أتمنى ذلك .

شكرا حكومة شكرا داخلية .

Alhamad225@hotmail.com

_____________________

من مدونة حمد الحمد

الخميس 11 أغسطس 2011 س 7 ود 26 ص

الأربعاء، 10 أغسطس، 2011

الكويت ..وغدا أمر !!

الكويت.. وغدا أمر !!

بقلم : حمد الحمد

0 هناك حديث للسيد جاسم السعدون الخبير الاقتصادي لأحدى صحفنا المحلية يوم 8 أغسطس الماضي حيث قال ( قبل 11 عام كانت ميزانيتنا 4 مليارات وألان نصرف على الرواتب والدعم فقط 13 مليارا ) , وأنا أتمعن في تلك المقولة تذكرت قول امرئ القيس ( اليوم خمر وغدا أمر ) .

نعم اليوم أوضاعنا طيبة ولكن وفق المتغيرات الحالية من تدهور للأسواق العالمية المالية وكذلك تذبذب أسعار النفط واعتمادنا على مصدر رئيسي وهو النفط فأننا يجب أن نستعد لأيام قادمة ونتوخى الحذر .

هل هناك من هو داخل الحكومة من يقرع الجرس ويضع خطط ليس للتنمية وإنما لكبح ارتفاع تكاليف صرف غير ضروري لمناحي كثيرة في أبواب ميزانية الدولة , بمعنى هل نحن على أبواب سياسة تقشف , يفترض .. على أن لا تمس الأمور الحياتية الضرورية للشعب , ولكن لنقلص مصروفات غير هامة ونحيل بعض الخدمات التي تقدمها الدولة للقطاع الخاص , وحتى الدعم يجب أن لا يكون إلا لذوي الدخل المحدود فلا معنى لمواطن دخلة بالآلاف شهريا أن اصرف له منحة أو أعانة بين فترة وأخرى هو فعلا ليس بحاجة لها ولم يطلبها .

الرياضة وغيرها من أنشطة نصرف عليها ملايين الدنانير كل عام ولا نجني منها إلا المشاكل فلنحولها للقطاع الخاص كونها قطاع ترفيهي كما حولتها كل الدول المتقدمة .

هناك قول دانمركي بليغ يقول ( نصيحة بعد الكارثة كإعطاء دواء لشخص بعد موته ) , كلام الخبير الاقتصادي السعدون ينصح قبل أن نصل إلى أوضاع مالية صعبة تخلق لدينا أزمة أو أزمات وهنا لا يفيد النصح , وهو يقول اليوم خمر وغدا أمر , فهل من مجيب ..لا اعلم !

Alhamad225@hotmail.com

___________________

من مدونة حمد الحمد

الأربعاء 10 أغسطس 2011 س 8 ود 29 ص


 


 

الأحد، 7 أغسطس، 2011

سوريا واندفاعنا المحمود !!

سوريا واندفاعنا المحمود !!

بقلم :حمد الحمد

0 ما يحدث في سوريا شي مرعب بكل المقاييس , حيث تدك الدبابات المدن و وتطلق الأسلحة الحية على صدور المواطنين العزل , ويرتفع عدد الشهداء يوما بعد يوم وأصوات ترتفع مطالبة بالإصلاح و تتطور المطالب بتغيير النظام .

شي مرعب حتى يحافظ الحاكم على نظامه أن تكون مواجهته مع مواطنيه بالسلاح بدلا من أن يكون هذا العتاد مصوبا نحو العدو , طبعا شي مرعب لو استمر العالم مكتوف الأيدي بدون استنكار أو حتى تدخل أو المطالبة بتنفيذ القوانين الدولية ضد هكذا أنظمة .

أمس تظاهر في الكويت العديد من المواطنين الكويتيين وغيرهم في ساحة الإرادة, وكذلك أمام السفارة السورية ومن بين المشاركين عدد من أعضاء مجلس الأمة ,وهنا نساند أي تحرك شعبي مدروس حيث أن الشعوب تقودها عواطفها ولكن أحيانا بدون النظر إلى مصالحها, ولهذا جاءت للأسف مطالبات من بعض أعضاء مجلسنا خرجت عن السياق العقلاني و تقودنا إلى التخوف من الاندفاع غير المحمود لدفع الدولة للمجاراة وإطلاق مواقف قد لا تتناسب مع مصالحنا ومصالح الكويت كدولة صغيرة في وسط محيط دول كبرى لديها روئ فكرية مذهبية مختلفة , ومواقف بعضها مساند للقمع هناك.

أمس من طالب من أعضاء في مجلس الأمة بطرد السفير السوري أو حتى إغلاق السفارة تعاطفا أو تضامنا مع الثورة السورية ومع يحدث هناك من مجازر , اعتقد أن هذه المطالبات اندفاع عاطفي غير محمود فالكويت ليست دول كبرى حتى تتخذ مثل هذا الإجراء , وذلك لكونها مرتبط في منظومة مجلس التعاون وأيضا مثل هذه القرارات لها حسابات أمنية وإستراتيجية , فالمحيط بنا من دول لها حسابات مختلفة تتناقض مع حساباتنا كدولة صغيرة .

إذا الاندفاع غير المحمود والمبني على أسس عاطفية من جانب حكومتنا والانسياق خلف صراخ الشارع له مواقف سلبية خطيرة قد لا تأخذ بالحسبان مصالح الدولة العليا وأمنها, ولنتذكر في الثمانينيات عندما اندفعنا كحكومة وأعلام وشعب مع مغامرات صدام وما جنيناه أخر الأمر من تفجيرات واحتلال كاد يلغي كياننا .

لنقف مع الشعب السوري في محنته ونسانده بكل ما أوتينا من قوة كشعب وكحكومة ولكن علينا أن نأخذ بالحسبان مصالحنا الوطنية التي حتما لها مقام أول في أمننا ولا نندفع وراء اتخاذ قرارات رسمية غير محمودة.

@ داخل السياق

أمس النائب محمد هايف خرج عن كل الأعراف وطلب بعمل استفتاء لهدر دم السفير السوري , ماذا يعني هذا , يعني دعوة صريحة للقتل , ويجب أن يحاكم النائب قضائيا لان ما دعى له غير موجود في قاموسنا ودستورنا .

Alhamad225@hotmail.com

_______________

من مدونة حمد الحمد

الأحد 7 أغسطس 2011 س 1 ص

الخميس، 4 أغسطس، 2011

الشريعة الحاضرة الغائبة !!

الشريعة الغائبة الحاضرة!!

بقلم : حمد الحمد

بين حين وأخر يطل علينا احد أعضاء مجلس الأمة أو أخرون ليقولوا ( يتوجب تعديل المادة الثانية من الدستور التي تنص على أن الشريعة مصدر رئيسي للتشريع ) إلى أن تكون( الشريعة الإسلامية المصدر الرئيسي)

وعندما يذكر المطالب بذلك كلمة الشريعة وتسأله أية شريعة وأي كتاب نرجع له حتى نتبين مضامينها , يرد عليك فقط بكلمة (الشريعة) .

إذا نحن أمام كلمة هلامية قد لا تجد جميع بنودها فقط في القران الكريم أنما في عشرات الكتب التي تحوي اجتهادات عديدة هي اجتهادات بشرية حدثت على مر العصور الإسلامية المتعاقبة وبعضها استحدث لأسباب سياسية بحتة وتدور غالبا حول الناس ولا تقترب من أنظمة الحكم .

هذه الأيام جاء النائب محمد هايف بقول, دائما ما يعلن عنة رغم أن تطبيقه صعب للاختلاف حول المفهوم , حيث طالب النائب الفاضل بتعديل المادة الثانية لتكون الشريعة المصدر الرئيسي كما هو منصوص في دساتير دول أسلامية أخرى , لهذا نوجز ردنا كالأتي :

أولا :الجميع وحتى اغلب أعضاء مجلس الأمة لا يوافقونه الرأي , فالتعديل المطلوب ينسف الدستور بأكمله ويلغي المادة الرابعة من الدستور وهي التي تبين توارث الإمارة وهذه لا يختلف عليها الكويتيون لكونها هي عامل استقرار , حيث أن الشرع الإسلامي لا يعترف بحكم ابدي لفئة من الناس أنما أخيركم من المسلمين , وكثيرا ما أحدث هذا نزاع في تاريخنا الإسلامي امتد لأيامنا هذه, ولم يتوقف, لعدم وجود آليات واضحة تحدد كيف اختيار مفهوم( أخيركم) سوى كلمة الشورى المختلف عليها .

و البعض أشار إلى هناك دول جعلت الشريعة المصدر الأساسي للحكم مثلا كالسودان وهي دولة سنية ولكن ما الذي حدث , انفصل الجنوب السوداني المسيحي عن الشمال بسبب إدخال هذه المادة وفقدنا جزء كبير من مساحة عالمنا العربي .

وفي إيران وهي دولة تلتزم بالمذهب الشيعي الإسلامي نرى المتغيرات السياسية بها, وعدم تحقيقها الرخاء والسلام المطلوب مع جيرانها والعالم .

ثانيا : الأستاذ محمد هايف يقول لنعدل ولتكن الشريعة هي المصدر الأساسي ولكن لو قلت له هل تقبل أن نلتزم بالشريعة وان تقوم الحكومة بالتدقيق على حساباتك الشخصية بالبنوك وحسابات ناخبيك وتخصم منها قيمة الزكاة إجباريا أو اخذ جزية من المسيحي الكويتي وغيرة, اعتقد سيقول لا ما فيه داعي لتطبيق ذلك في الوقت الراهن .

وهل تقبل أن تقوم الحكومة بإنهاء جميع خدمات نساء الكويت العاملات في كافة مرافق الدولة وإلزامهن البقاء في المنازل وفق نص ( وقرن في بيوتكن ) أو منعهن من قيادة السيارات واستقدام نساء من كافة أنحاء العالم للتدريس وطبابة وخدمة أفراد المجتمع اعتقد لن يقبل تطبيق ذلك في الوقت الراهن .

وهل يقبل أن ترفض الحكومة استقدام خادمة لك من الخارج إلا ومعها محرمها من سيلان أو الفلبين لان قدومها بدون محرم مخالف لشريعتنا اعتقد لن يوافق .

لن أطيل ولكن قبل يومين سمعت شيخ دين خليجي معروف يقول , كيف يقبل المسلم أن يستقدم خادمة أجنبية من بلدها بدون محرم وعندما تطالب الخادمة بالذهاب للحج أو العمرة يقول لها لا يجوز الذهاب للحج والعمرة بدون محرم (تناقض) .

وثالثا : لو جدلا اتفقنا على أن تكون الشريعة هي المصدر الأساسي , فهل نطبقها على مذهب أهل السنة والجماعة أو مذهب الشيعة , أو أو أو .

إذا الشريعة في حياتنا حاضرة غائبة , حاضرة إذا كانت لصالحنا ولأنظمة الحكم , وغائبة إذا لم تكن كذلك .

_________________

من مدونة حمد الحمد

الخميس 3 أغسطس 2011 س 2 ود55 ظ

الثلاثاء، 2 أغسطس، 2011

المجلس وباص الجامعة !!

المجلس وباص الجامعة !!

بقلم : حمد الحمد

0 طالب 25 نائب من أعضاء مجلس الأمة برغبة من كتلتي الشعبي والتنمية بعقد دور انعقاد طارئ لبحث مشكلة القبول بجامعة الكويت حيث عدة ألاف حرموا من الالتحاق لعدم استيعاب الجامعة .

السؤال الذي يتبادر إلى ذهني , هل هؤلاء الأعضاء لديهم أية حلول عملية أم أنهم سيدخلون في جدال عميق مع الحكومة ومع وزير التربية الذي مع احترامنا له فهو ليس الرجل المناسب لهذا المنصب لكونه غير تربوي وغير أكاديمي لهذا تنقصه الخبرة والتجربة في المسائل التربوية , أم أن مطالبة الأعضاء في تلك الجلسة هي فرض قبول جميع المتقدمين بدون أية اعتبارات مهنية .

اعتقد أن عقد جلسة بدون حلول منطقية لن تأتي بأية نتيجة , وهي تذكرني بحادثة حدثت العام الماضي عندما قرر مواطن كويتي السفر إلى دولة مجاورة , كانت مركبته وفق رخصة المركبة تجيز له أركاب فقط 8 أفراد فقط , السائق بدون دراية قام بأركاب 12 فردا من عائلته من أطفال وفتيات ونساء وشباب وحملها بالعديد من الحقائب الثقيلة , هذا المواطن عبر الحدود الكويتية واجتازها و كذلك حدود الدولة الاخري ولم تقل له السلطات في كلا البلدين انك مخالف لكونك حملت السيارة فوق طاقتها , عبر الحدود وحدثت الفاجعة فلم تحتمل المركبة ثقل الركاب والحقائب وانفجر احد الاطارت وانقلبت المركبة وقتل جميع من فيها ما عدا طفل رضيع ( رحمهم الله جميعا ) .

مطالبة بعض النواب للأسف هي قبول جميع المتقدمين مع علمهم أن الجامعة لا تستوعب , ونحن نشبهها (بالباص) أو الحافلة التي تستوعب عشرين راكبا وتسمح بركوب ثلاثين مع اختلاف التشبيه وحتما ستحدث كارثة كما حدثت لذلك المواطن وأسرته.

زرت ابني عبدالمحسن في عام 1996 في جامعة كولورادو حيث كان يدرس, واكتشفت أن الجامعات هناك ليست مباني أنما هي أساليب تعليم , وان قاعات تلك الجامعة مباني بسيطة جدا واستغربت أن الجامعة لم يكن لها أسوار .

الجميع يفكر أن جامعة الشدادية هي الحل والتفكير ينصب على المباني ولم يفكر احد بتطوير أساليب التدريس وإلغاء قوانين تعيق العملية التربوية ومنها قانون الاختلاط الغير عقلاني فانا احد طلبة الكويت في السبعينيات عشنا في جو مختلط ولا اعرف أن احد من الزملاء لا سمح الله انحرف أخلاقيا بذلك الجو المختلط ,أنما أكثرنا أسسوا اسر صالحة واحتلوا مناصب كبرى بالدولة ومنها مناصب وزراء وأصبحوا كذلك قيادات لتكتلات أسلامية .

لهذا نتمنى أن لا يحمل ( باص ) وحافلة الجامعة أكثر من مقدرته ويحدث لنا كارثة تساهم في تدني مستوى المخرجات على المدى القريب والبعيد , أتمنى ذلك.

السوأل الذي لا افهمه هو لماذا يطالب بعض أعضاء مجلس الأمة بزيادة عدد الطلبة المبتعثين للخارج رغم أنهم سيلتحقون بجامعات مختلطة وهو حرام وفق تصورهم (تناقض) .

@ سوالف رمضانية

شخصيا لا أتابع المسلسلات الرمضانية ما عدا طاش ما طاش إذا أتيحت لي الفرصة , أمس أول يوم من رمضان شاهدت بداية أول مقطع من مسلسل خليجي وهو مشهد هوشة بين الابن والأبناء , ومسلسل أخر أول مشهد بالمستشفي , قلت الله يستر إذا هذه البدايات .

ومبارك عليكم الشهر .

Alhamad225@hotmail.com

____________

من مدونة حمد الحمد

الاثنين 2 أغسطس 2011 س 8 ود28 ص