الأحد، 29 أبريل، 2012

حكومة الكويت ..حكومة عراقية !!

حكومة الكويت ..حكومة عراقية !!

0 أنا وغيري من المواطنين أثار استغرابنا طرح موضوع لم يكن بالحسبان وهو تعديل دستوري يتضمن حكومة منتخبة او شعبية _ بمعنى إقصاء الأمير من اختيار رئيس الوزراء وتشكيل الحكومة من أعضاء المجلس – هذا هو ما نفهمه رغم أن الدستور يتيح للأمير تعيين رئيس وزراء من الشعب رغم أن أفراد أسرة الصباح من الشعب وفي تعايش مع الوضع منذ أكثر من ثلاثة قرون وهم مركز توازن .

نعم أنا مستغرب كالآخرين فلم يطرح مشروع حكومة شعبية , هذا الموضوع لم يطرح أثناء الانتخابات ولو طرح لم يكن البعض صوت لكثير من ممن وصلوا للمجلس وخاصة الشباب المندفع , نعم كانت الأطروحات التي قدمت عن النزاهة والذمة المالية واستقلال القضاء وحتى تغيير الدوائر وتكوين جمعيات أحزاب وليس القفز مرة واحدة لتعديل دستوري وخاصة أن فترة المجلس تنتهي بأغسطس القادم فكان الأولى التركيز على الأمور الهامة ولكن إغفالها والقفز , هذا يثير الريبة وهو التراجع عن ما طرح أو الارتباك .

سؤال لماذا اعترض على تعديل دستوري .. اعترض كالتالي :

  • يفترض من أعضاء المجلس الحالي التركيز في بداية دور الانعقاد على أقرار قوانين مهمة كالذمة المالية وغيرها مما ذكرت .
  • القفز نحو تعديل يحقق حكومة شعبية أو منتخبة بدون أقرار مشروع تكوين جمعيات أو أحزاب ذات صفة غير دينية أو عرقية لا جدوى منه وأن تأخذ وقتها وفق النسق الحالي .
  • حكومة شعبية في أجواء أعضاء يصلون للمجلس وفق إما لعدد زيارتهم للدواويين أو لبعد عائلي أو طائفي ومذهبي متشدد أو قبلي أو مناطقي أو مصالحي يعتبر كارثي بالمعنى الكامل للكلمة لان مرجع كل نائب هو جماعته وليس مصلحة الوطن .
  • حكومة منتخبة وهذا ما نفهمه يعني أن الأغلبية تشكل الحكومة وهنا نأتي على النموذج العراقي للحكم بمعنى كل تكتل بعد الفوز له مقعد وزاري في الحكومة فجماعة السلف تستلم الأوقاف والإخوان التربية وتجمع قبلي يحتل وزارة التخطيط والمالية لقبيلة أخرى وقبيلة أخرى تطالب بوزارة وتكتل ديني يطلب الإعلام وتكتل شيعي يطلب وزارة المالية وتكتل عائلي يرغب بوزارة , وتصور مجلس وزراء كما هو مجلس الوزراء العراقي الحالي يتعايش مع مشاكل داخلية وخارجية لا تنتهي , بمعنى الحكومة الكويتية تصبح كتشكيل الحكومة العراقية حاليا ولا نعرف من هو المالكي, وهنا تظهر خلافات بين الوزراء ويأتي من الداخل و الخارج من هنا وهناك ليحل مشاكلنا بالإضافة إلى هل نستمر عضو في مجلس التعاون عندما يختلف جسدنا السياسي عنه اعتقد لا وحتما غير مرحب بنا .
  • للأسف البعض من الشباب والكتل كالإخوان والسلف وكذلك النائب فيصل اليحى استعجلوا في استلهام النموذج التونسي والمصري بعد الثورات ووصول الأحزاب الدينية للحكم كالإخوان والسلف ولكن تلك النماذج في طور التكوين وحتى ألان تعاني ما تعاني داخليا وخارجيا ولا نعرف هل تنجح هذه التجارب أم لا , لهذا الاستعجال في استلهام أفكارها وهو في طور الحبو ولم تقف على أقدامها وفي ظروف إقليمية متأزمة أنما انتحار.
  • البعض يعتقد أننا في نقف في صف الحكومة وهذا لا يعيب ولكن ضد الاستعجال والقفز وخاصة أن المجلس لم يمضى علية سوى أشهر قليلة وان كانت هناك أفكار للتعديل للترك لدور الانعقاد القادم وكذلك الرجوع للتجمعات المجتمعية كالدواويين وجموع الناخبين واستشارتهم في الأمر لا القفز هكذا بدون طرح القضية على جمعيات النفع العام وغيرها للبحث واخذ المشورة فهؤلاء هم من أوصلوا النواب إلى المقاعد الخضراء .

    وسلامتكم من النموذج العراقي السياسي المتأزم لهذا لا نريد أن نكون على شاكلته من اجل إرضاء البعض الذين يريدون البروز من البداية بحرق المراحل .

    وسلامتكم وسلامة الوطن ومجرد رأي .

    _____________

    من مدونة حمد الحمد

    الأحد 29 ابريل 2012 س 9 ود 23 ص

    Alhamad225@hotmail.com

@hamad_alhamad تويتر

الخميس، 26 أبريل، 2012

نخشى حكومة شعبية أخرتها توكلنا ( لحم كلب ) !!

نخشى حكومة شعبية أخرتها توكلنا (لحم كلب )!!

0 جلسة مجلس الأمة أمس ذكرتني بمغازل سعد الفرج لبنت أبو صالح في مسلسل درب الزلق الشهير حيث يقول لها من فوق السطوح بما معناه ( اخوي حسينوه بيبي لنا بيت وبنبي السطح قبل الأساس ).

أمس استغرب المجتمع الكويتي ما حدث في مجلس الأمة من عدد من النواب والقفز نحو ما لم يفكر به احد أثناء الانتخابات _ مرة وحده – حكومة شعبية – رئيس مجلس وزراء شعبي – وقبل ذلك تعديل المادة الثانية .

الاستغراب إن الناخب الكويتي صوت على عدة مشاريع منها الذمة المالية والتي تمس النواب أنفسهم – وتعارض المصالح – والشفافية – لجنة عليا للانتخابات وغيرها من أمور هامة يسهل تحقيقها على الأقل في دور الانعقاد الحالي وفق وعود النواب عندما بح صوتهم في ساحة الإرادة , لكن القفز مرة واحدة نحو تعديل الدستور تعديل جوهري ونعرف إن ذلك يصعب تحقيقه وفق الإجراءات .

هنا نسأل لماذا التوجه نحو المستحيل بينما الأسهل هو تحقيق الوعود في برامجهم الانتخابية , نحن لا نرفض إي تعديل وهذا مستحق ولكن الأفضل هو إن يكون في مرحلة لاحقة بعد تنفيذ الوعود و الأمور الممكن تحقيقها .

شخصيا من المستحيل أن تقرر بناء منزل و تطلب من المنفذ أن يبني السطح أولا كما وعد سعد خطيبه بنت أبو صالح , وأخرتها حسينوه وسعد راحوا ملح وفق أحلام حسينوة الخيالية التي جعلتهم يبيعون ( لحم كلب ) (والجواتي أم طبقة) ومصنع الكبريت اللي احترق.

شخصيا اعتقد أن كتلة الأغلبية في ورطة وأرادت أن تشتت ذهن الناخب الكويتي بقضايا لم تكن بالحسبان وليس في وقتها وجدلية وإضافة أنها تنم أن الأعضاء في تشتت وان وعودهم كوعود سعد لبنت بوصالح .

يقول البعض لماذا تنتقد الأعضاء ولا تنتقد الحكومة أقول لأنني انتخبت الأعضاء ولي الحق في انتقادهم ولكنني لم اختار أعضاء الحكومة أنما هي مهمة من اخترتهم وهم الأعضاء , ثالثا أنا وغيري نكتب من ثلاثين في الصحف وننتقد الحكومة ولكن لا حياة لمن تنادي .

ولكن نخشى أو نتخوف من تعديل دستوري مستقبلي و إن تأتي حكومة شعبية وتصرف ميزانية عشرة سنوات في سنة واحدة تلبية لصوت الشارع وأخرتها توكلنا ( لحم كلب ) , رغم أن الهندي قال لحسينوه ( بابا هذا ما يصير يبيع لحم كلب ) .

وسلامتكم

___________________

من مدونة حمد الحمد

26 ابريل 2012 الخميس س 8 ود 20

الاثنين، 16 أبريل، 2012

حكومة سمو الشيخ محمد هايف !!

حكومة سمو الشيخ محمد هايف !!

0 مؤخرا أثار استغراب أهل الكويت سواء ليبراليين أو إسلاميين أوامر النائب الفاضل الشيخ محمد هايف , فهو يأمر والحكومة تنفذ وهنا نذكر ما أثاره بخصوص الحسينيات وفتح المساجد لساعات أطول وفتح مكبرات الصوت في الصلوات حيث قامت الحكومة بتنفيذ تعليماته حتى قبل أن يكتبها على ورق .

نعرف أن النائب محمد هايف نيته طيبة إلا انه بدون قصد فتح أبواب لا تغلق فما إن يفتح باب إلا يكون باب خير على الطائفة الأخرى وهم الإخوان الشيعة حيث يفتحون لهم أبواب أوسع ويطالبون بمزايا مسكوت عنها منها زيادة عدد مساجدهم مساواة مع أخوانهم السنة و و, انظر صحفنا اليوم .

أمس محمد هايف تقدم بمشروع لتعديل بالقوانين هو بمثابة إلغاء للدستور بأكمله ووقع عليه خجلا الكثير من النواب والمشروع ينم عن جهل وغير عقلاني وهو ( عدم الموافقة على إي قانون من قبل مجلس الأمة ألا بتوافقه مع الشريعة ,وقال النائب الحربش بما معناه أن الشريعة قانون ألاهي .

أنا اعتقد إن ما طرح لا يعدو إلا إثارة موضوع جدلي لا يمكن بأي حاله تطبيقه على أرض الواقع فلا يوجد لدى إي دولة إسلامية كتاب محدد بعنوان (الشريعة الإسلامية) حتى يعود له المشرع او المواطن أنما المتوفر ثلاثة مصادر للتشريع هي :

الأول – القرآن الكريم وهو واضح المعالم وبه أحكام واجبة وأحكام منسوخة و آياته تحفظ على ظهر قلب ولا اختلاف عليه بين المسلمين قاطبة وتجده على أرفف المساجد.

الثاني – السنة النبوية وهي أحاديث عن الرسول ص في صحيح مسلم والبخاري وغيرها وجمعت بعد 200 سنة من الهجرة اغلبها صحيح والبعض يقال موضوع ولكن هناك أحاديث تتناقض مع ما جاء بالقران الكريم وتثير التباس لدى البعض , ولا تجد كتب الأحاديث في المساجد لكون محتوى البعض منها مختلف عليه .

الثالث – الاجتهادات والفتاوى للمذاهب المختلفة وهي اجتهادات بشر من العلماء الإجلاء طوال التاريخ بعضها فردي والبعض جماعي والبعض انتهى زمنها وقيلت لتتوافق مع زمنها , لكن بالنهاية هي اجتهادات بشر وحتى أن احد العلماء الكبار كانت فتواه تختلف من مكان لمكان ومن بلد لبلد حيث تختلف أوضاع البشر وأحوالهم الاجتماعية والسياسية , ناهيك أن الفتاوي تعتمد على مذاهب مختلفة , مع الاختلاف بين علماء السنة والشيعة في الكثير من التفاسير مما يربك المشرع .

حتما لست احد المتبحرين في العلوم الشرعية لكن مطلع على كتب الفكر الإسلامي لهذا نقول يا نائبنا الفاضل ويا نوابنا الأفاضل لا تفتحون نوافذ مغلقة على الآخر ليشرع عليكم أبواب لا يمكن إغلاقها وفق مبدأ المساواة والتفتوا لقضايا تهم الوطن والمواطن ولا تخلق الفتن والنزاعات كما يحدث في الدول حولنا .

ولكن الدولة عليها واجب هو حماية الدستور ويفترض أن ترفض إي قانون يخالف الدستور وتحيله إلى المحكمة الدستورية .

وسلامتكم .

_________________________

من مدونة حمد الحمد

16 ابريل 2012 الاثنين س 8 ود 5 ص

الاثنين، 9 أبريل، 2012

مصر بين عام 1900 وعام 2000

مصر بين عام 1900 وعام 2000

0 أمس وأنا أتابع تطورات انتخابات الرئاسة في مصر والكوس العربي تذكرت مقال كتبه صاحب هذه المدونة في 7 سبتمبر 1995 في جريدة الوطن وعنوانه مصر والعالم في سنة 2000 .

ومضمون المقال هو إن جورجي زيدان مؤسس مجلة الهلال كتب مذكرات في عام 1900 وتنبأ فيها بما سيحدث عام 2000 أي بعد مائة سنة في مصر, ومن الأشياء الذي توقع أن تحدث في عام الفين في مصر الأتي :

  • سيكون هناك اتحاد بين الدول العربية وخاصة بين مصر والشام والعراق !!
  • تقوم في مصر بنوك ويقبل المسلمون التعامل بها !!
  • يبلغ عدد سكان مصر خمسة وعشرين مليون نسمة ( ألان أكثر من 80 مليون )
  • الزواج يكون بالتراضي ويسجل في سجلات الحكومة !!
  • المرأة تكون حرة وتخرج للأسواق وتتعلم و تتوظف !!!

    أما الأستاذ محمد عشماوي بك وهو بمثابة وزير تربية فقد تنبأ قبل نصف قرن بأن مصر في منتصف التسعينيات إي قبل عام الفين ستدفن أخر أمي وسيكون الجميع متعلمين في مصر!!

    وقد علق احد الكتاب آنذاك قائلا لماذا ندفن أخر أمي لماذا لا نضعه في المتحف القومي ليشاهده الجميع .

    وسلامتكم وسلامة أهل مصر


     

    ________________________

    من مدونة حمد الحمد

الاثنين 9 ابريل 2012 س 6 ود 11 مساء

الأحد، 8 أبريل، 2012

يسقط الوزير الشهاب ولا يسقط امن بلد !!

يسقط الوزير الشهاب ولا يسقط أمن بلد !!

0 كنت خارج الكويت وما إن عدت إلا واطلعت على قرارات وزير الأوقاف جمال الشهاب وخضوعه لنائب في مجلس الأمة خوفا من الاستجواب , ومن القرارات فتح مكبرات الصوت وزيادة أوقات فتح المساجد ومنع تسجيل خطب المساجد وغير ذلك .

اعتقد أن خضوع الحكومة وتغيير أنظمتها خوفا من استجواب وبدون دراسة ومراجعة هو سقوط لحكومة فالأنظمة لم توضع عبث أنما لمنع اختراقات لأنظمة البلد لهذا تغيير النظام فقط حفاظا على وزير أنما هو عبث .

قبل أسبوع وبعد خطبة صلاة الجمعة أقام احد المقيمين من الجنسية الأسيوية حلقة داخل المسجد وراح يلقي دروسا ولا نعرف ماذا يدرس , وألان طالما فتحت المساجد فأن الكل سيشرع بإقامة حلقات ذكر ويدرس الصبية وغير الصبية ولا نعلم ما سيقدم في داخل المساجد وحتما الحكومة تحتاج جيش من الموظفين لمراقبة ما يحدث بالإضافة لاستغلال المساجد لأمور أخرى لا نعلمها .

أمس كنت في السعودية وبعد موجة الإرهاب الذي اكتوى بها المجتمع تقرر إغلاق المساجد بعد الصلاة وذلك خوفا من مخاطر أخرى لا تستطيع الدولة مراقبتها أو السيطرة عليها .

عدم تسجيل الخطب أنما هو أمر أخر ففي الأسبوع الماضي راح خطيب المسجد يسب شخص بالاسم رغم إن المعني ما زال متهم لهذا تسجيل الخطب يحمي الخطباء من التجني عليهم ورفع شكاوى .

لنقول الحقيقة أن مشكلة باكستان ودخولها مستنقع الإرهاب والتشدد الديني لم يأتي من عبث أنما لأنها تركت الحبل على الغارب في مساجدها ومدارسها الدينية فقبل 2001 كان في باكستان ما يقارب 23 الف مدرسة دينية ليست تحت رقابة الحكومة ومنها تخرجت طالبان وغيرها من فرق متشددة كالقاعدة والتي زعزعت امن باكستان وأفغانستان ومازالت .

نقول كنا نتمنى سقوط الوزير الشهاب في الاستجواب واستبداله وهذا أفضل من أن تكون مساجدنا حلقات ذكر ليس لتقديم الدين القويم كما أنزل أنما حلقات لتأهيل ناخبين جدد لأية انتخابات قادمة لجماعات الفكر السياسي الديني .

نتمنى أن تراجع حكومة جابر المبارك قرارات الوزير الشهاب الأخيرة فأمن البلد واستقراره وثبات أنظمته أفضل من بقاء وزير خائف , ولهذا يسقط وزير ولا يسقط امن بلد كما حدث في باكستان .

_____________

من مدونة حمد الحمد

الأحد 8 ابريل 2012 س 10 ود 10 ليلا

يسقط الوزير الشهاب ولا يسقط بلد !!

يسقط الوزير الشهاب ولا يسقط بلد !!

0 كنت خارج الكويت وما إن عدت إلا واطلعت على قرارات وزير الأوقاف جمال الشهاب وخضوعه لنائب في مجلس الأمة خوفا من الاستجواب , ومن القرارات فتح مكبرات الصوت وزيادة أوقات فتح المساجد ومنع تسجيل خطب المساجد وغير ذلك .

اعتقد أن خضوع الحكومة وتغيير أنظمتها خوفا من استجواب وبدون دراسة ومراجعة هو سقوط لحكومة فالأنظمة لم توضع عبث أنما لمنع اختراقات لأنظمة البلد لهذا تغيير النظام فقط حفاظا على وزير أنما هو عبث .

قبل اسب وعين بعد خطبة صلاة الجمعة أقام احد المقيمين من الجنسية الأسيوية حلقة داخل المسجد وراح يلقي دروسا ولا نعرف ماذا يدرس , وألان طالما فتحت المساجد فأن الكل سيشرع بإقامة حلقات ذكر ويدرس الصبية وغير الصبية ولا نعلم ما سيقدم في داخل المساجد وحتما الحكومة تحتاج جيش من الموظفين لمراقبة ما يحدث بالإضافة لاستغلال المساجد لأمور أخرى لا نعلمها .

امس كنت في السعودية وبعد موجة الإرهاب الذي اكتوى بها المجتمع تقرراغلاق المساجد بعد الصلاة وذلك خوفا من مخاطر أخرى لا تستطيع الدولة مراقبتها اوالسيطرة عليها .

عدم تسجيل الخطب أنما هو أمر أخر ففي الأسبوع الماضي راح خطيب المسجد يسب شخص بالاسم رغم إن المعني ما زال متهم لهذا تسجيل الخطب يحمي الخطباء من التجني عليهم ورفع شكاوى .

لنقول الحقيقة أن مشكلة باكستان ودخولها مستنقع الإرهاب والتشدد الديني لم يأتي من عبث أنما لانها تركت الحبل على الغارب في مساجدها ومدارسها الدينية فقبل 2001 كان في باكستان ما يقارب 23 الف مدرسة دينية ليست تحت رقابة الحكومة ومنها تخرجت طالبان وغيرها من فرق متشددة كالقاعدة والتي زعزعت امن باكستان وأفغانستان ومازالت .

نقول كنا نتمنى سقوط الوزير الشهاب في الاستجواب واستبداله وهذا أفضل من أن تكون مساجدنا حلقات ذكر ليس لتقديم الدين القويم كما أنزل أنما حلقات لتأهيل ناخبين جدد لأية انتخابات قادمة لجماعات الفكر السياسي الديني .

نتمنى أن تراجع حكومة جابر المبارك قرارات الوزير الشهاب الأخيرة فأمن البلد واستقراره وثبات أنظمته أفضل من بقاء وزير خائف , ولهذا يسقط وزير ولا يسقط امن بلد كما حدث في باكستان .

_____________

من مدونة حمد الحمد

الأحد 8 ابريل 2012 س 10 ود 10 ليلا