الأحد، 11 يونيو، 2017

العزيزو .. حل في الخليج المحسود !!

العزيزو.. حل في الخليج المحسود !!
كتب : حمد الحمد
________
في الموروث الشعبي الكويتي هناك ما يُعرف ب " عزيزو " ، ويقال أن "العزيزو" أخر عظمة صغيرة في أسفل سلسلة الظهر للإنسان والحيوان ، وهناك اعتقاد لدى العامة قديما بأنك إذا أخذت تلك العظمة الصغيرة ورميتها في حوش بيت عامر بالحب والمودة والترابط بين أصحابه، فأن المشاكل ثور بينهم بلا سبب ،وبصورة مفاجأة وغير متوقعة ، لهذا إلى يومنا هذا يقال إذا حدث خلاف غير متوقع في منزل يقال " أكيد قاطين في بيتهم عزيزو!! ".
وأنا اذكر هذا المأثور الشعبي أرى أمامي الأزمة التي نشبت بيتنا الخليجي في شهر رمضان ، وهل هناك جهة ما تحسد الخليج وأهله على الاستقرار والمحبة بينهم لسنوات طويلة، وهل هناك عدو حاقد رمى تلك العظمة "العزيزو" في البيت الخليجي المترابط المتُحاب لتنشب المشاكل بين أفراده بين ليلة وضحاها، وتقطع حدود ،وتحجب أجواء، ويتفرق أحباب ، لا اعرف من تلك الجهة التي حسدتنا ورمت ذلك العزيزو !! .
ما حدث رغم انه خلاف بين دول كان بالإمكان أن توجد له حلول لا تُمس الشعوب ،إنما الذي حدث حدث ، وبأذن الله سيُحل قبل أن يأتي العيد لنُعيد جميعا وخلفنا ما جرى  ، لكن الأخطر إن الخلاف نزل إلى مستوى عامة الناس إلى الشعوب المُتحابة ، حيث نرى النفوس قد تغيرت بين أبناء هذا الكيان الموحد مجلس التعاون الذي قضينا عقود طويلة ونحن نبيه،  وحقق لحمة بين الشعوب مع بعضها البعض ومع قادتها، وكان سداً منيعاً عند الأزمات ، الآن نفوس العامة تغيرت نتيجة هذه الأزمة ، حيث نرى للأسف مستوى الحوار والخطاب بين شعب وشعب أخر في شبكات التواصل انحدر بشكل خطير بسبب ما جرى ، ,وحمى حرب الكترونية تجتاح المواقع تعكس التوتر والألم والقلق والغضب الذي اصاب الناس ،ودخل على الخط مئات المواقع الوهمية من خارج نطاق مجلس التعاون تزيد النار اشتعالا، وتتخفى خلف أسماء خليجية لتزيد النار اشتعالا في خليجنا المحسود ، والأغلب أن تلك المواقع من دول تتمنى هذا التمزق لنا لنكون لقمة سائغة ، وبرز عشرات المُحللين المُحبين للمال من خارج الخليج ييزيدون الفتنة جذوة عبر الفضائيات ، وهنا ما لنا إلا هذا الدعاء الذي نشر في أحد صحفنا اليومية ويمثل حال كل مواطن خليجي  :
اللهم أصلح الحال 
ولمّ شمل الأمة ووحّد كلمتها.
 . وأصلح شأن خليجنا وجنبه الفتن
 ما ظهر منها وما بطن.
 وجنبه كل مُتربص داخل الديار وخارجها،
 وأصلح ذات البين ووحد كلمة أبنائه
 ونور بصيرتهم لما فيه خير الخليج ووحدته،
 اللهم أصلح أحوال المسلمين
اللهم ألف بين قلوبهم وأطفئ فتنتهم ووحد كلمتهم
اللهم لا يقبل العيد إلا والأزمة خلفنا يا رب يا كريم .
______________
من مدونة حمد الحمد   11 يونيو 2017  س 7 و د 49  


الأربعاء، 7 يونيو، 2017

دعاء أهل الخليج

دعاء أهل الخليج

اللهم إنا نستجير بك من يوم صبيحته قطيعة .
وفرقة وشماتة عدو .
 اللهم أصلح الحال 
ولمّ الشمل ووحّد كلمتنا..،
  وأصلح شأن خليجنا وجنبه الفتن
 ما ظهر منها وما بطن،
 وجنبه كل مُتربص داخل الديار وخارجها،
 وأصلح ذات البين ووحد كلمة أبنائه
 ونور بصيرتهم لما فيه خير الخليج ووحدته،
 اللهم أصلح أحوال المسلمين…
اللهم ألف بين قلوبهم وأطفئ فتنتهم ووحد كلمتهم. 

( هذا دعاء أهل الخليج نشر في جريدة القبس عدد 6 يونيو 2017 بعد نشوب الأزمة بالخليج بشأن قطر ).
وبأذن الله تنفرج الامور وتعود الامور إلى نصابها بعد إزالة اسباب الخلاف الذي عكر صفو العلاقات وأزم وضع وأمن  المنطقة .
____________ 
من مدونة حمد الحمد 7 يونيو 2017 س 2 ود 7 ظهراً 

أزمة قطر .. أصبحنا .. يالله صباح خير !!

أزمة قطر .. أصبحنا.. يالله صباح خير !!
كتب: حمد الحمد
_______________
في صبيحة يوم الاثنين 5 يونيو 2017 والعاشر من رمضان ، أصبحت على خبر مُقاطعة عدة دول خليجية لدولة قطر ، كان الخبر مؤلم وحزين بالنسبة لي ولغيري ، كون الحدث داخل البيت الخليجي المُتماسك ،خبر هز المنطقة وكل بيت ، وقلت " أصبحنا يالله صباح خير" ، وقع الخبر مؤلم جداً كون الكثير من أبناء الخليج لا يتابعون الأخبار بالأصل، لهذا درجة الاستيعاب لهكذا خبر كان غير مستوعبة ، وما حدث يشابه خلاف كبير داخل عائلة في منزل ، بقية أفراد الأسرة في عجز تام عن الفهم والاستيعاب وما لهم إلا الصمت والدعاء  بانتظار أن تنفرج الأمور  .
في الأيام الأولى من الغزو العراقي للكويت، جلس بقربي قريب لي وقال يواسيني وكنت خارج الكويت وخاطبني قائلاً " قول لا اله إلا الله .. ترى كل شيء في الدنيا يبدأ صغير ويكبر إلا المصيبة تبدأ كبيرة وتصغر " وهذا ما نتمنى أن يحدث في حالة الأزمة داخل البيت الخليجي .
أنا لم اهتم بالجانب السياسي أو الخلاف السياسي ، أنا شغلني الجانب الإنساني ، حيث أن علاقات شعوب الخليج مُترابطة عائليا ، لهذا إغلاق الحدود والأجواء كان له تأثير كارثي على كل بيت هنا وهناك ، وصلتني رسالة من مواطن قطري صديق اعرف انه أكثر إنسان مُبتسم وضاحك في العالم، وجدت في ثنايا الرسالة ألم وحزن قد لا استوعبه .
هناك مثل شعبي يقول " أخ يا بطني.. أخ يا ظهري " وهذا يمثل حال أي مواطن خليجي وسؤال : مع من تقف ؟ هل تناصر هذه الدولة أو تلك ؟هل تقف مع ما حدث أو تستهجنه ؟، طبعا الجميع من المواطنين العاديين وحتى العقلاء وقفوا يدعون الله أن تحل المسألة عاجلاً وليس أجلا، لان تطوراتها ليس في صالح الخليج وشعوبه، بل المكاسب للأسف أكثر بكثير للأعداء الناقمين على الخليج،  وأهله والفرحين لخرابه ، بل والراقصين لما  يحدث .
صباح اليوم أكثر ما أزعجني هو خبر من مصدر قضائي في الإمارات يبين بوضوح" إن كل مواطن لا يناصر الحكومة ويقف ضد قطر أو ضد قرارها بالمقاطعة مصيره السجن " السؤال مواطن زوجته قطريه أو عمه قطري ، هل هو مُجبر أن يقاطع من يرتبط معه بصلة الرحم .. طبعاً هذا الأمر يتنافى مع الدين والجانب الإنساني .
فعلا أنا حزين صبيحة ذلك اليوم ،وكان اهتمامي بالجانب الإنساني، ولم التفت للجوانب السياسية كون الخلافات السياسية بين الدول تُحل، لكن بين الروابط العائلية يصعب تجاوزها بسهولة ، لهذا  نتمنى أن تحل المسألة فالقضية لها أبعاد إنسانية اكبر من قضية الجوانب السياسية  .
وأقول يا الله صباح خير ..وان تنفرج الأمور وتعود المياه إلى مجاريها ،وان نجد حلول أفضل قد تخدم الصف الخليج ولا تشرذمه ، اعتقد ذلك .  
كلمات كتبتها بألم.. لكن الأمل كبير بقيادات الخليج والشعوب تنتظر ..
والأمل بالله كبير،  والدعاء واجب في هكذا أحداث .
_____________

من مدونة حمد الحمد 7 يونيو 2017 س 9 ود 33 ص  

الخميس، 1 يونيو، 2017

القصبي والنظرة السطحية للديمقراطية !!

القصبي والنظرة السطحية للديمقراطية !!
كتب : حمد الحمد
__________
لم أتابع في شهر رمضان مسلسل سيلفي لناصر القصبي، ولكن عبر موقع انستجرام تصلنا مشاهد من المسلسل ، ولفت انتباهي مشهد ما من إحدى الحلقات يدور عن مفهوم الديمقراطية ، وطبعا كان المفهوم سطحي جداً وهو متداول عند العامة وكذلك عند الأغلبية .
 على لسان القصبي وحواره مع زميله الممثل استمعت للتالي :
أولا : يقول القصبي " بالعربي لو صارت بلدنا ديمقراطية ما يفوز وينجح إلا المطاوعة والبدو " و " فالسنة بيمشون ورا المطاوعة لو قالوا غلط ، والشيعة بينتظرون المرجعية علشان التصويت " والبدو يكفيك واحد يحذف عقاله تجيك أصوات القبيلة كلها بنصف ساعة "
هذا النظرة التي طرحت نظرة سطحية للديمقراطية ، حيث الفهم هنا إن الديمقراطية هي صناديق اقتراع والذي ينجح له كل مُقدرات البلد ، وهذا خطأ لان الديمقراطية منظومة متكاملة ، دستور وأحزاب نظامية معترف بها لها كيانات رسمية بعيدة عن التعصب، وتداول سلطة ، وقضاء منفصل ، وحريات شخصية ، وقوانين تُطبق على الجميع ، وحرية رأي ، وشفافية ، إذا مفهوم أن الديمقراطية صندوق اقتراع ومن فاز هو الأمر الناهي غير صحيح ، والديمقراطية هي فكرة إدارية وفكرة حكم وليس نظام ديني، لهذا كل بلد يرسم لها نظام خاص به ويلتزم به  .
أمر أخر إذا كان فكر من كتب حوار الحلقة اخذ فكرة الديمقراطية في الكويت ، فهو على خطأ ومن قال إن الكويت ديمقراطية بالكامل ، هذا غير صحيح الشكل الديمقراطي في الكويت هو يرتكز على نظام المشيخة فهناك ما زالت أسرة حاكمة وهناك نظام شوري عبر مجلس الأمة ، إذا كانت الفكرة إن الكويت ديمقراطية وفق ما هو مُتعارف عليه فهذا غير صحيح ، لكن أهل الكويت مع الأسرة الحاكمة ارتضوا هذا الشكل لعدة عقود وقبلوا به بسلبياته وايجابياته ،وان كان الجميع يرغب بتطوير الشكل إلا إن أوضاع المنطقة لا تسمح .
ثانيا : على لسان ناصر القصبي بنفس الحلقة وهو يرفض الشكل الديمقراطي ويرد على زميله  فيقول " هذه شعوب ما ينفع فيها الا القمع .. هذه شعوب فاقدة الأهلية " طبعا هنا يعني الشعوب العربية .
ونرد عليه ونسأل لماذا الشعوب العربية التي تحتاج القمع وبقوة ، ولماذا بقية شعوب العالم لا تحتاج قمع لقد تحول العالم من شرقه إلى غربة إلى أنظمة ديمقراطية حتى بعض الدول الإفريقية .. لماذا العربي يحتاج إلى قمع وضرب . فهل العرب ما زالوا يعانون من متلازمة ستوكهولم وهي ظاهرة مرضية تعني  إن الإنسان يعشق ويحب من يعذبه أو يضره .  
هذا تعليقي على تلك المشاهد فقط .
_______________

من مدونة حمد الحمد  1 يونيو 2017  س 9 ليلا ود 25