الأربعاء، 14 مايو، 2014

هناك حيث الرف العالي – قراءات في السرد الكويتي الجديد كتاب جديد لحمد الحمد


هناك حيث الرف العالي – قراءات في السرد الكويتي الجديد

كتب : حمد الحمد _______________

صدر اليوم كتابي الجديد عن دار أفاق  وعنوانه ( هناك حيث الرف العالي – قراءات في السرد الكويتي الجديد 2010- 2013 ) ، والكتاب يعرض لإصدارات كتاب كويتيين اغلبهم من الشباب مع التركيز على من صدر له الإصدار الأول أو الثاني في القصة أو الرواية خلال الفترة المذكورة والغلاف من لوحة للاستاذ عبدالوهاب العوضي وقد قدمها لنا كإهداء وله الشكر والتقدير، والأعمال التي تم تسليط الضوء عليها من قبلي عناوينها كالتالي ، وأتمنى أن تلقى مادة الكتاب القبول من المهتمين :

      الفصل الأول - روايات لها صدى

-        باسمة العنزي ..رواية تبحر في عالم المال

-        عبدالوهاب الحمادي ..الطير الأبابيل

-        سعود السنعوسي ..نيران صديقة

-        يوميات متأرجحة ترصدها حياة الياقوت

-        سعداء الدعاس .. ولونه اسود

-        سارة المكيمي ..عزف يتلاشى و يتألق

-        هبة الإبراهيم .. عزف على وتر السرد

-        علي الفيلكاوي ..غيوم و وتر

-        جميلة جمعة .. تكشف انكسارات الآثام 

-        خالد النصرالله ..هرطقة مزدوجة

-        محمود شاكر ..التوغل في المسكوت عنه

-        محمد سامي السالم.. صاحب الرواية الأخيرة

 

الفصل الثاني – قصص لها صوت

-        منى الشمري ..ومرايا الأمكنة

-        فهد الهندال .. يحكي زمن العتمة

-        إستبرق أحمد ..تلقي بالشتاء عالياً

-        بسام المسلم ..وصخب الصمت

-        جميلة سيد علي ..وحكايات ملونة

-        نورا بوغيث ..وهمسات السرد

-        أميرة عامر.. ولقطات نافذة

-        بدرية مبارك ..ووجع تضمه الجدران

-        حميدي حمود ..وفضاءات ظل

-        رجال ونساء بعدسة هيا الفهد

-        لوجين النشوان وازدحام النبضات

-        ليلى الرباح ومتاهات الخمسة فلوس

-        غدير المطيري وارتحال في فضاء السرد

-        تسنيم الحبيب ترسم آخر الشطآن

-        انجود الحساوي وسفر السرد

-        حمد المطر وهلوسة الذين يعلمون

-        أسماء الدعاس وأرض الفراشات

-        شيخة البهاويد  ...تلامس الجرح

________________
من مدونة حمد الحمد  الأربعاء 14 مايو 2014 س 8 ود43 ص

الأحد، 11 مايو، 2014

استقالات بسبب قانون الذمة المالية !!


استقالات بسبب قانون الذمة المالية !!

بقلم  : حمد الحمد

______________

أمس أخذني التفكير عن مسببات استقالة خمسة من أعضاء مجلس الأمة بصورة مفاجأة وغير متوقعة بمعنى لم يتم التلميح لتلك الاستقالات  من قبل ، وراح التفكير يذهب بي هنا وهناك وخرجت بتصورات لا اعرف هل صحيحة أم لا ، ولكن هي احتمالات ومنها باختصار :

أولا : لماذا لا يكون سبب استقالات البعض والتي كانت غير متوقعة  هو قرب تنفيذ قانون الذمة المالي ،  وهذا القانون جاء بمرسوم ضرورة  وتم إقراره من قبل مجلس الصوت الواحد ، وكما جاء بالقبس عدد 7 مايو الحالي أن وزير العدل أعلن قرب تنفيذ القانون وانه تم رفع اللائحة التنفيذية لعمل الهيئة العامة لمكافحة الفساد لمجلس الوزراء تمهيدا لإقرارها ،وهذا القانون يلزم كل قيادي في الدولة من رئيس حكومة إلى أعضاء مجلس امة إلى وكيل أو مدير في وزارة لكشف ذمته المالية أمام  جهاز هيئة مكافحة الفساد التي ستزاول اعمالها أجلا ام عاجلا  ، لهذا قد يكون بعض الأعضاء المستقيلين لا يرغبون بكشف حساباتهم وأرصدتهم للآخرين عند تطبيق القانون أمام الهيئة  ,أن هؤلاء وجدوا أن التضحية بالعضوية والاستقالة ألان أفضل من كشف أرصدتهم للآخرين ، قد يكون هذا احتمالا واردا  .

ثانيا  : إذا كانت بعض الاستقالات بسبب تعطيل الاستجواب بأن أغلب بنوده غير دستورية ، كان بإمكان الأعضاء المستجوبين تقديم استجواب أخر للرئيس الحكومة بمحور واحد لا يحتمل عدم الدستورية وإحراج الحكومة ورئاسة المجلس ، لكن هذا لم يحدث للأسف وراح الأعضاء المستجوبين  مباشرة لتقديم الاستقالة ، وهذا غريب لان عضو مجلس الأمة ليس بموظف  تم تعيينه من جهة حكومية أو أهلية ما حتى يستقيل ، أن الجهة التي وظفته هي جموع الناخبين في دائرته لهذا يفترض قبل أن يقدم على الاستقالة أن يرجع للجنته الانتخابية التي ساهمت وتعبت معه ، وكذلك جموع الناخبين بدائرته الذين ساهموا بإنجاحه واعني جموع الدواوين الذي كان يتردد عليه أثناء الحملة الانتخابية وقبلها ,أن يشاورهم بالأمر فقد يكون لهم رأي أخر ، أما إذا كان السبب هو انه فشل في محاربة الفساد ، هنا ما أدراه أن الذي سيأخذ مكانه في الانتخابات تكميلية سيكون أفضل منه وسيحارب الفساد ، لهذا باستقالته قد ارتكب أثماً اكبر .

 

____________

 من مدونة حمد الحمد -  الأحد 9 مايو 2014 ،س 8 ود 20 ص

ينشر أيضا في صحيفة  الرأي العام الالكترونية www.alrayalaam.com

الأربعاء، 7 مايو، 2014

متى نوقف هذه المهزلة ؟


متى نوقف هذه المهزلة  ؟

بقلم : حمد الحمد

________________

السؤال المطروح في الصحف وفي دواويين الكويت هو متى نوقف هذه المهزلة الحكومية ، فلا معنى لما يحدث في شوارعنا الذي اعتدنا عليها ، ما نتحدث عنه مهزلة تغيير أسماء الشوارع التي تلغي كل ما اعتدنا عليه في أحياء نعيش فيها من عقود .

قبل سنتين أو أكثر قال لي صديق هل ترغب بأن نسمي احد شوارع الكويت بأسم والدك ، ويعني والدي عبدالمحسن محمد الحمد رحمه الله ، بدون تردد رفضت وقلت والدي رحمه هناك مسجد يحمل اسمه في منطقة الرابية بني من ثلثه، وما زال المسجد قائما ،وهذا عمل خير ولا رغبة بإطلاق اسمه على شارع لن يضيف له شئيا ، ، واستغرب الصديق رفضي لان هناك العشرات يتسابقون ويقدمون طلبات لتسمية شوارع باسم احد كبار العائلة ويشترط أن يطلق الاسم على الشارع الذي يمر ببيته .

نعرف أن المجلس البلدي هو الذي يقرر ، ولكن الحكومة بدون تدقيق هي التي توافق للمجاملة وبدون تمحيص ، نعم هناك أسماء تستحق، لكن هناك أسماء لا نعرف ما هو الدور الذي قامت به ، فكثير من الأسماء هي أسماء أصحاب مهن مثلا نوخذا أو تاجر أو موظف حكومي أو كبير عائلة أو رئيس جمعية خيرية ، ولكن هل كل أسم ممكن أن نطلقه على شارع ..اعتقد يفترض أن يكون له بصمة فريدة في مجتمعة وأن الاسم من الشهرة و لا يحتاج لتعريف .

تستيقظ في الصباح وتكتشف إن اسم الشارع الذي اعتدت عليه منذ طفولتك قد تغير بدون أذن،  اختفت أسماء الكبار.. أبو الفرج الأصفهاني وبشار بن برد وغيرهم وأسماء لها مكانة في أدبنا العربي  لتستبدل بأسماء كويتية ، لو تدخل جوجل أو الموسوعة الكويتية وتبحث عن انجازاتها لا تجد إي معلومة ..ولو سألك ابن أو حفيد ...هذا الشارع أطلق على فلان الفلاني من هذا الرجل  تقول لا اعرف ولم اسمع به .

     في  دول ديمقراطية هناك أصول لتسمية الشوارع ، واذكر قبل سنة قررت إحدى البلديات في إسرائيل إطلاق اسم أم كلثوم على إحدى شوارعها تخليدا لهذه الفنانة العظيمة ، وعندما تمت الموافقة تم ترتيب احتفال رسمي في الشارع ، ووضعت لافته اسمها على الشارع ، وراح مسئول بالبلدية يلقي كلمة عن دور أم كلثوم في الفن العربي والعالمي  أمام جمع من الناس  و وسائل الإعلام ، وبعد ذلك راحت مطربة يهودية مع فرقتها تغني أغنية لام كلثوم في الشارع ، كل هذا لإعلام الناس أن هذا الاسم يستحق أن يطلق على الشارع .

نحن كل اسم دبر بليل ، وكأنها سرقة لتراثنا مع شوارعنا ،وبهذا كان على كل مواطن تغيير معلومات بطاقته المدنية وعنونه البريدي لو وقع منزله على هذا الشارع .

سألت مختار منطقتنا لقد تغيير اسم هذا الشارع.. من هذا الرجل الذي سمي شارع بأسمه فقال أنا مثلك ما اعرف ...

ما يحدث مهزلة ومجاملات لا اعرف متى تتوقف ..ودليل على نهج غير سوي لا نعرف حتى ألان مبرراته وأين سيقودنا ..

فإذا حكومتنا تخضع لزوير وعوير وتطلق اسم شارع على أسم جده أو والده مجامله ، هنا لا بد أن نعي أننا خرجنا عن خط الدول ذات النظم والقوانين إلى دولة مجاملات بلا نظم ولا قوانين ولا أعراف .

أقول متى نوقف هذه المهزلة .

__________________

·       ينشر المقال في صحيفة الرأي العام الالكترونية www.alrayalaam.com

الكويت في 7 مايو 2014  الأربعاء س 8 ود 35

الأحد، 4 مايو، 2014

المشكلة في الشيوخ ..وليس في الشعب !!


المشكلة في الشيوخ ..وليس في الشعب !!

بقلم : حمد الحمد

_________

     فعلا المشكلة ليس في الشعب الكويتي ولكن في الشيوخ ، وهنا اقصد بعض أفراد أسرة الحكم من سلالة الشيخ مبارك الصباح رحمه الله ، هذه الأيام فعلا بدأ القلق يسيطر على المواطنين،  ليس من تخوف تدخل خارجي ، أو من هبوط أسعار النفط ، أنما من هذا الصراع المحتدم ، والذي بدأ يبرز للسطح ، شيخ يريد أبعاد شيخ أخر ، والثاني  يحفر لأخر،  والأدوات هم أفراد من الشعب .

   والصراع أصبح على العلن ، قد يقول قائل وما هو الدليل ، قد لا نحتاج إلى أثبات ، لهذا نقول ماذا يعني تملك شيوخ لصحف ولقنوات تلفزيونية تعارض الحكم ، ولو كانت القنوات مهنية لقلنا عمل أعلامي تجاري لا بأس به ،لكن ما يحصل في تلك الوسائل الإعلامية هو غير ذلك حيث يتم أجراء مقابلات مع كل من يضرب رئيس الحكومة والذي تم أخياره من قبل صاحب السمو حفظه الله .

    السؤال الأخر ما الذي يدفع خمسة أعضاء للاستقالة دفعة واحدة ، أليس هو من اجل إسقاط المجلس وإسقاط الحكومة فيما بعد  ، نعم ستجرى انتخابات تكميلية ، ولكن ما أدراك أن يوعز لآخرين بعدم حضور الجلسات ، وهنا لا نصاب ولا جلسات ولا عمل وتعطيل مصالح البلد ، وتشويه للعمل البرلماني برمته حيث أن الناس بدأت تكره الذهاب لصناديق الاقتراع ، وهنا يقول قائل  لو يتم تعديل الدستور وان يكون حق الترشح لمن بلغ الخمسين فقط ، فالشباب صغار السن الذين وصلوا للمقعد النيابي للأسف البعض كان جل تفكيره (الشو) والظهور التلفزيوني أكثر من العمل الفعلي ، ويسهل أغراء صغار السن بالمال وبأمور أخرى لا يحلمون بها ، لهذا رفع السن قد يساهم بأعضاء أكثر حنكة ، وأكثر خبرة وأكثر ركادة ، لهذا ما هو تفسير - عضو شاب يستجوب رئيس الحكومة من أول أسبوع ..كيف نفسر ذلك لا اعلم  .

    هنا علينا أن نعود للتاريخ ، الدولة السعودية الثانية لم تسقط بسبب غزو خارجي أنما بسبب أهم وهو صراع أبناء العمومة على الحكم ، وحكم الرشيد حكام حائل لم يستمر بسبب أن كل  شيخ يصفي من سبقه حتى لو كان الأخ الشقيق ، التاريخ به دفاتر كثيرة تبين كيف انتهى حكم اسر ودول  

    اللهم أبعدنا عن ذلك ، لكن البعض يقول علينا كشعب عدم التدخل في شئون الأسرة ، نقول هذا الكلام غير صحيح فأسرة الصباح أسرة عزيزة علينا ، وحكمت ثلاثة قرون ، ولا يستمر الحكم إلا بالعدل ، ولو ما عدل حكامها لما استمرت ، وهي ليست أسرة عادية لو دبت خلافات بين أفراها  لا شأن للآخرين بذلك ، لهذا لو استمر نزاع أسرة الحكم  لراح الحكم هباء بليلة واحدة .

   اللهم أن تصل رسالتي لهم ، بما أنني مواطن من هذا البلد ، وليجتمع أبناء أسرة الحكم من سلالة الشيخ مبارك وليبحثوا عن الخلل وما يحدث من النزاع ، لقد أصبح الوضع واضح وهو أن المشكلة ليس فينا كشعب، أنما في البعض من أبناء الأسرة للأسف الذين يفكرون بإشعال نيران هنا وهناك، ضد بعضهم البعض   ولا يعلمون أنهم بهذا يضربون امن البلد واستقراره وسمعته ،ولا يعلمون أن النار قد تصل للجميع أن لم تخمد في حينها .

اللهم تصل رسالتنا هذه ، وان لم تصل فقد قلنا الذي يفترض أن يقال ولا يبقى كلامنا هذا حبيس الصدور حتى تقع الكارثة ،هنا يكون الجميع وقودها.

_______________

من مدونة حمد الحمد  الأحد 4 مايو 2014 س 1 ود 22 ظ