الأربعاء، 12 سبتمبر، 2012

لماذا لا نحترم خيطان ..لتحترمنا !!

لماذا لا نحترم خيطان .. لتحترمنا !!


بقلم : حمد الحمد

_________________

. لمنطقة خيطان مكانة في قلبي فعندما تم تثمين منزلنا في المرقاب داخل السور انتقل والدي بنا وسكن في خيطان واعتقد كان ذلك عام 1960 , وبعد ذلك انتقل إلى رحمة الله عام 1962 بعد كفاح طويل بالحياة حيث قدم للكويت من الزلفي وعمره 15 سنة وبعصاميته كون نفسه , واستمرت أقامتنا في خيطان لمدة 15 سنة حتى عام 1977 بعد ذلك انتقلنا إلى مناطق أخرى حيث انتقلت غالى اليرموك , وما زلت أتردد علي خيطان يوميا لوجود أملاك ومصالح لنا هناك .

تلك مقدمة لموضوع أهم وهو دليل على إهمال الحكومة واستخفافها بأهل خيطان , حيث في عام 2006 قررت الحكومة وهذا شي طيب تثمين خيطان الجنوبي وخيطان الجنوبي تقع على طريق المطار من جوانب عدة وهي عبارة عن بيوت عربي يسكنها العزاب من العمالة ومنظرها عند قدوم الزائر للكويت من المطار مخزي ,لهذا تقرر تثمينها عام 2006وهذا شي رائع , وكان الهدف من الثمين هو نقل العزاب إلى مناطق خاصة بهم وأبعادهم عن خيطان الشمالي وهي سكنية واستثمارية وكذلك أنشاء منطقة جديدة بدلا عنها , والهدف الأهم والرائع هو توزيع أراضيها على أصحاب الطلبات الإسكانية من الشباب أو بيعها بالمزاد العلني , وفعلا تم التثمين عام 2006 وتم هدم المباني وأصبحت خيطان الجنوبي أرضا صفصفا , ولكن كل وعود الحكومة كانت أحلام وإهمال ...كيف ؟

الذي حدث بعد هدم المباني لم يجد العزاب إلا غزو خيطان الشمالي وفتح محلات لهم بل خلق مشاكل أمنية وبلاوي لا تحمد عقباها واحتلال كل رصيف .

الأمر الثاني هو منذ إن تم الهدم وحتى الآن وهي أكثر من ست سنوات, خيطان الجنوبي خالية فلا هي وزعت ولا خططت ولا وزعت قسائمها على الشباب ولا أقيم بها حتى حائط بل أكثر من ذلك عمل لها روف بأن حتى الشاحنات لا تقف بها.

سؤال لماذا كتبت هذا ..... الجواب هو كالتالي :

أولا : إن حكومتنا آما أنها لا تعمل ام أنها في سبات طويل .

ثانيا : اليوم في الصحف يذكر أن الحكومة أيضا ستقوم بتثمين مناطق في الجليب (جليب الشيوخ ) وهذا شئ طيب لكن هل ستتكرر كارثة خيطان وأين ستقذف بالعمالة التي اشتهرت بالبلاوي بالجليب , وهل سيغزون مناطق سكنية أخرى منها خيطان وستخلق مشاكل كارثية للعوائل ... اعتقد هذا ما سيحصل .

_____________

من مدونة حمد الحمد

12 سبتمبر 2012 الأربعاء س 8 ود 46 ص