الأربعاء، 16 مايو 2018

قررت صوم شهر رمضان هذا العام !!

قررت صوم شهر رمضان هذا العام !!
كتب حمد الحمد
____________
نعم قررت بإصرار ن أصوم شهر رمضان هذا العام ، طبعا لا أعني الصوم عن الأكل والشرب فهذا اعتدنا عليه منذ طفولتنا ولكن الصيام كذلك عن الدخول اليومي لمواقع التواصل الاجتماعي كالتويتر والفيس بوك والانستجرام والواتس اب ،نعم طرأت لي الفكرة وعرضتها على بعض رواد الديوانيات ولكن لا أرى منهم أي تجاوب ، السؤال لماذا .. ممكن اشرح ما أعنيه بإختصار ... 
لدينا زميل في ديوانية لا يملك بيده إلا هاتف "نوكيا الصغير القديم" حيث فقط يتكلم و يستقبل مكالمات ، وهو على ما يبدو في راحة نفسية من ازعاج شبكات التواصل ، نعم مرتاح ،وهناك قد يكون من هو مثله .
أنا شخصيا قد أكون أول من فتح صفحة في "التويتر" ولكن منذ سنوات هجرت "التويتر" للأبد  فقد شعرت بأنه "يوترني" بلا معنى، وهو أشبه بديوانية بها ناس عقلاء وناس أغبياء وناس مُلثمين ورجال ونساء وأطفال بأسماء وهمية يتواصلون معك ولا تعرفهم، وأكثرهم يرسلون أخبار مُختلقة وبدون مصدر وكاذبة ، ويحدث أن انشر مقال لي عبر هذا الموقع  ويأتي رد وقح من مُتابع لا يفهم ما كتبت أو هو يتعمد  كتابة رده غير المهذب ، وهذا يعكر مزاجي ليوم كامل لهذا خرجت من تويتر نهائيا منذ عدة سنوات .. لهذا لم اشعر براحة نفسية إلا عندما توقفت عن الدخول للتويتر هذا المزعج رغم أن له فوائده  .
الفيس بوك مقبول تستطيع أن تتواصل مع من تعرف وأكثر الأصدقاء في الفيس البوك هم الأدباء والكتاب من الكويت والخليج لهذا العدد محدود والحوارات بيننا راقية غالبا رغم محدوديتها.
أما الانستجرام فهو عالم أخر مُبهر ،ومن يتعامل معه يشعر بإدمان لا حدود له ،ولكن مفيد لي حيث عبره أروج لإصداراتي الجديدة ، أما "السناب شات" فلم ادخل عالمه ولن ادخله ، وهو يعتمد على تصوير نفسك سيلفي بالفيديو ويقال أن أكثر الناس ثقة بأنفسهم هم من يصورون أنفسهم سيلفي عبره ، أما الواتس اب فهو حدث خطير وله فوائد عظيمة و لا اعتقد أن احد يستغني عنه من اجل التواصل مع الآخرين وخاصة في محيط عائلتك والأصدقاء  ، لكن عبره تعيش الإدمان بكافة صورة لو كان استغلاله صحيح بعدم إرسال رسائل لا معنى لها، أو إعادة إرسال معلومات سطحية أو أخبار مكذوبة وبدون مصدر .
هنا لا اقلل من شبكات التواصل الحديثة فهي تعتبر نقلة نوعية وخطيرة للإنسانية ومكانتها تعادل مكانة اختراع الطباعة لأول مرة .. كيف؟ .. هذا يحتاج مقال أخر
عموما .. نبارك لكم قدوم شهر رمضان غداً ، وسأحاول قدر الإمكان إن ابتعد عن الانستجرام والواتس اب والفيس بوك  .. والله كريم في هذا الشهر الكريم ويقدرنا على محاولة الصوم عن الدخول اليومي على هذه المواقع،  وان نعيش تجربة زميلنا الذي يصوم طوال العام عنها .
_____________ 
من مدونة حمد الحمد  16 مايو 2018 ، س 7 و د 4   

الأربعاء، 2 مايو 2018

الفلسفة واالإلحاد .. نظرة أخرى .. لماذا تفوق الغرب علينا ؟


الفلسفة والإلحاد .. نظرة أخرى !!
( لماذا تفوق الغرب علينا ؟ )
كتب : حمد الحمد
____________
    في خطبة الجمعة التي نشرتها وزارة الأوقاف على موقعها في مارس الماضي والتي أثارت ضجة واتهمت المرأة السافرة بالانحلال ،أيضا أتت هذه الجُملة في نفس الخطبة " أعظم الناس انحرافاً هم الملاحدة الفلاسفة وهم شرار الخلق الدُعاة إلى الانحلال " .
   وهنا نجد ربط واضح لعلم "الفلسفة" على العموم بالإلحاد ، وهذا قول لا يتوافق مع نهج الدولة والنظام التعليمي في الكويت ، فمدارس الدولة وخاصة في المرحلة الثانوية تُدرس مادة الفلسفة والمنطق ، وفي جامعة الكويت هناك قسم خاص للفلسفة ، والدولة سنويا تقدم عبر المجلس الوطني للثقافة جائزة قيمة لمن يقدم كتاب مادته الفلسفة .
   الفلسفة مُسماها باللغة اليونانية يعني  " حب الحكمة " ، لهذا يتبين لنا أن ما جاء في الخطبة من جهاز يتبع الدولة التي لديها دستور وقوانين مكتوبة بعيد كل البُعد عن ما تُلقنه الدولة لنا ونحن على مقاعد الدراسة ، و في مُجتمعاتنا دائما نقول أن الغرب سبقنا في التقدم ، ونحسد الغرب على تقدمه العلمي وعلى أنظمة الحكم المستقرة سواء في أوروبا وأمريكا وغيرها ، وتُبهرنا الاختراعات والابتكارات التي تأتي من هناك ، والتي تُحاصرنا في بيوتنا وفي حياتنا من جهاز تلفاز إلى هاتف محمول إلى طائرات إلى أقمار اصطناعية إلى مُخترعات في عالم الطب وصواريخ تعبر القارات واكتشافات علمية حديثة لا نستوعبها ، وما زلنا نعتقد أن كل ذلك التقدم والتفوق العلمي المبهر لديهم  أتى بضربة حظ أو جاء من فراغ  .
    لكن في الحقيقة هذا التقدم العلمي الذي شمل العالم في القرنين الأخيرين بالذات  جاء بفضل " علم الفلسفة "، حيث الفلاسفة الأوروبيون هم الذين قدموا أفكاراً عديدة ساهمت بكل هذا التطور ، ولولا الفلاسفة لكانت أوروبا ما زالت ترسخ تحت تسلط الكنيسة الديني والجهل ومحاكم التفتيش وبيع صكوك الغفران ونظام الإقطاع والملكيات المتوارثة وحروب لا تنتهي .
ومن الفلاسفة الذين غيروا وجه أوروبا والعالم مارتن لوثر، ديكارت ، كانت ، جون لوك ، مونتسيكو ، هيجل جون ستيورات ميل وغيرهم ، معظم هؤلاء طرحوا أفكارهم الفترة من القرن الرابع عشر وحتى القرن السابع عشر وتم مُحاربتهم من قبل الكنيسة أو الأنظمة الملكية والإقطاعية لكن كابروا ونشروا كتبهم بلا أسماء خوفا من العقاب، ولكن بالأخير برزت أفكارهم للوجود وبرزت النهضة الأوروبية بعد حين، وحالياً نلمس ما يعيشه الغرب والشرق الأسيوي من ازدهار وتقدم مُتسارع في كل المجالات بسبب تلك الأفكار .
   ومن أفكار الفلاسفة ومنهم  جون لوك في القرن السابع عشر ،هي ضرورة الفصل بين مهام الدولة والمعتقدات الدينية ، والفصل بين السلطتين التشريعية والتنفيذية والذي مهد لنشؤ أنظمة ديمقراطية فيما بعد  ، وان حرية الفرد سلطة مقدسة والذي زرع مفهوم حقوق الإنسان وألغى نظام العبودية والرق لاحقا في أمريكا وفي العالم أجمع ، أما مونتسيكيو في القرن الثامن عشر فأكد إن الحرية قاعدة أساسية تُبنى عليها السلطة السياسية والتنظيمات المدنية ، أما ديكارت الذي أكد أن حرية التفلسف لا تمثل خطرا على التقوى أو سلامة الدولة ، أما سبيونزا في القرن الثامن عشر فقد طرح فكرة فصل الدين عن السياسة وتحرير العقل من الخرافات والأوهام وإطلاق حرية التفكير والتعبير والمُمارسة .
   ويبدو إن الفلسفة سيكون لها أهمية اكبر في المستقبل القريب ، حيث جاء في القبس عدد 21 ابريل 2018 ، تحت عنوان " الفلسفة المهنة الأعلى أجراً بعد 10 سنوات ، حيث يرى المليادير ورائد الأعمال الأمريكي مارك كوبان انه بعد عشر سنوات ستكون 
العلوم الإنسانية تحديداً تخصص "الفلسفة" أكثر قيمة من شهادة البرمجة الحاسوبية .
    وفي كتاب " مع الفلاسفة والحكماء " لمؤلفه الفريد وجيه ذُكر بأن سبب نكسة أحوال العرب تمت في القرن الحادي عشر الميلادي زمن الخليفة القادر الذي أطاح بالمُعتزلة حيث تمت مُحاصرة محاولات الفكر النقدي الحر والفلسفي الذي عد فكراً ملعوناً ودخيلا على ثقافتنا الإسلامية انطلاقا من "أن من تمنطق تزندق"، وما زال ذلك القول يردد بين العامة " فلان يتفلسف " يعني كلامه لا معنى له بمعنى " خرابيط " بلهجتنا الدارجة .
وفي العصر الحديث جاء فيلسوف مُهم هو برتراتد رسل (1872- 1970) ، الذي رسخ مفهوم حرية الفرد ضد طغيان التقاليد الاجتماعية وطغيان الحكومات ، فالنظم الاجتماعية والسياسية في رأيه هي مؤامرة كبرى للحد من حرية الفرد ، وقد سجن رسل بسبب معتقداته كونه يرفض اخذ شي كأمر مسلم به ، وانتهى بفكره بأن العقل هو أفضل طريق لحل جميع أنواع المشكلات ، وحاليا نجد إن ثورة الانترنت وشبكات التواصل دشنت مرحلة جديدة لعالمنا حيث أصبح الإنسان له شخصيته ويمكن أن يتواصل كفرد بحرية مع العالم ومجتمعه بدون أن يحتاج إلى وسيط من قبل الدولة  أو أي جهة كانت .  
  والمحزن أن فلاسفة أوروبا الذين تكلمنا عنهم قد تأثروا بفكر أساتذة الإسلام ومشاهيره كالفارابي وابن سينا والغزالي وابن رشد ، بينما نحن نرفض فكرهم بل ونتجاهلهم ، فبعض التيارات لا تعترف بفكر ابن سينا كونه ألف كتب في الموسيقى  وتجاهلت فكر بن رشد بل وتم إحراق كتبه .، ونذكر في القرن الماضي عندما اصدر القاضي والشيخ على عبدالرازق ( 1888 – 1966) كتابه عن الخلافة ولكن حورب و ومنع كتابه ( الإسلام وأصول الحكم ) ، الذي أصدره عام 1925 م ، حيث أوضح في كتابه أن لا وجود دليل في الشرع الإسلامي على شكل للدولة بل ترك الله الحرية في كتابه للمسلمين في إقامة هيكل الدولة بمعنى ألغى فكرة الخلافة التي كانت قائمة حتى سقوط الدولة العثمانية، حيث  رأى البعض إن علي عبدالرازق يدعو إلى فصل الدين عن السياسة، واعتبر كتابه أول دراسة شرعية تؤسس للفكر العلماني داخل الوسط الإسلامي ،وبناء على أفكاره طرد من عمله ومنع كتابه رغم انه حصل على شهاداته العليا من جامعات محترمة كاكسفورد والأزهر.
    ويذكر علي الوردي في احد كتبه  "دراسة في طبيعة المجتمع العراقي " إن الحرب العالمية الأولى  1915 ، كانت أعظم حدث اجتماعي في تاريخ العراق الحديث فقد كانت نقطة تحول هائل فقد كان العراق في العهد العثماني يعيش في شبه عزله اجتماعية وجاءتهم حضارة الغرب بغته وبزخم شديد وبعجائب المخترعات وكان الناس في العراق يرفضون كل شي جديد فدخول المدارس حرام وقراءة الجرائد حرام وتعلم اللغات حرام وكذلك لبس القبعة  حرام وتعليم البنات من اشد المحرمات والتطعيم ضد الجدري والأمراض حرام، وهناك كتاب يعترض على الاستنتاجات العلمية الحديثة عنوانه كان " السيف البتار على الكفار الذين يقولون المطر من البخار " صدر في بغداد عام  1942 ، وفي كتاب على الوردي العالم الاجتماعي يكشف كيف اقتحمت حضارة حضارة أخرى لتكشف عيوبها ، وفي الكويت في عام 1937 كان هناك اعتراض شعبي شديد من البعض على افتتاح أول مدرسة نظامية لتعليم البنات ، وكتابات تشكك في تعلم اللغات الأجنبية . 
    ما نود قوله إن الفلسفة تقبلتها تلك المجتمعات، لهذا كانت المُنطلق الذي قاد تلك المجتمعات لإبهار العالم وان يكون للغرب والشرق السبق علميا وسياسيا وعسكريا وفي كل المجالات بينما نحن نعيش في مُستنقع بعيد كل البعد عن ما جاءت به الفلسفة من أفكار مفيدة ، أما الجانب الإلحادي في الفلسفة فلا فائدة منه فقد تَركت تلك المجتمعات الحديث عنه بين الناس في تجمعاتهم  ولم يُسهم بأي شكل تقدمي وعملي لمجتمعاتهم .
____________
من مدونة حمد الحمد  2 مايو 2018   س 8 و 9 ص
( هذا المقال لم يجد فرصة للنشر في الصحف لهذا انشره في مدونتي )


الأحد، 29 أبريل 2018

رجل الباراشوت .. فساد حكومي نيابي مجتمعي !!


الرجل الباراشوت .. فساد حكومي نيابي مُجتمعي !!
كتب : حمد الحمد
______________
الدكتور احمد الربعي كان له مقال بعنوان "الرجل المُسمار" وهو الإنسان الذي يستمر على تفكيره ولا يغيره أبداً وقد يبقى متشبثاً في وظيفته حتى يأخذه الأجل، والزميلة الدكتورة أنوار السعد كتب مقالاً في القبس بعنوان "الرجل البرغي" ، والرجل البرغي هو الذي "يفتر و يفتر كالبرغي" حتى يحصل على مُبتغاه .
 وأنا اكتب لكم عن الرجل البراشوت .. ، من هو الرجل الباراشوت ..؟؟
في السبعينيات والثمانينيات أو قبل ذلك كنا نقول فلان "عنده واسطة" بمعنى أن يحصل على وظيفة في أدنى السلم الوظيفي قد يكون تخرج للتو أو وظيفة كاتب أو وظيفة متدنية تُناسب تخصصاته ،وكان الأمر مقبول كون من يحصل على تلك الوظيفة بالواسطة لا يأمر ولا ينهي  .. لكن في السنوات الأخيرة تغير الأمر وبإمكانك عبر فيتامين "واو" أن تحصل بالواسطة على وظيفة "كبيرة جداً"و"دسمة" ولها مسئوليات كمدير أو وكيل.. كيف؟ نشرح لكم الوضع ..
ففي بعض المؤسسات أو الأجهزة الهامة في الدولة  تكون المفاجأة أن ينزل على أدارة  ما أو جهاز مُهم له طبيعة خاصة ، يهبط مدير جديد بالبراشوت ينزل عليها بدون مُقدمات، ويقال تم تعيينه بالمنصب الفلاني، وهذا هو الرجل الباراشوت .. هنا الأمر لا بأس ، لكن عندما يتم السؤال والتحقق عن ذلك الرجل الذي هبط من أعلى.. يقال التالي ...
رجل الباراشوت الذي هبط على ذلك المنصب القيادي كانت واسطته المسئول الكبير الفلاني ، أو واسطته عضو مجلس الأمة الفلاني ، أو من هو اكبر من هذا العضو بالمجلس ، أو رجل الباراشوت شقيق فلان الفلاني أو محسوب على فلان الفلاني أو محسوب على التيار الفلاني !!
وهنا يقال "بس رجل الباراشوت خوش رجل مؤهل،  لكن لا علاقة له بالمنصب الذي استلمه ونزل عليه بالبارشوت من السماء ،  ولا خبرة لدية بهذا الجهاز لا من قريب ولا بعيد ، وفكره في تناقض تام مع طبيعة ذلك العمل وهناك من هو أحق منه بذلك المنصب  "..
وكان الرد  ، خلاص انتهى الموضوع ..تم تعيين رجل البارشوت ..، لكن تلك الوظيفية  إدارية تنفيذية وليس شرفية وهو بعيد عن مجال العمل .بس خلاص انتهى الموضوع ..  ،هذا الذي يحدث هذه الأيام.. ينزل رجل البارشوت من السماء بدون مُقدمات .
 ومؤكد أن ما يحدث نوع من الفساد الحكومي النيابي المُجتمعي وتبادل مصالح غير مشروع ، هنا نذكر قول أجنبي بليغ " إذا أردت أن تُنهي كيان مهم  ما عليك إلا أن تضع على رأسه رجل لا يفهم طبيعة العمل !! ".
البعض يعتبر أن مُحاربة الفساد هو أن تتحصل على مال عام بدون وجه حق وهذا صحيح ، لكن من الفساد أن تتحصل على وظيفة أو منصب بدون وجه حق ، وقد يكون هناك من هو مؤهل وأحق بالمنصب منك .
إذا كانت الدولة فعلاً لديها خطة تنمية ، أعتقد أن ما يحدث ليس تنمية وبناء أنما هدم  وتخريب لمؤسسات بناها رجال من أهل الكويت غادروا وما علموا انه سيأتي يوم ما سيتعرض ما بنوه على أسس سليمة للتخريب  ، فساد حكومي لكونها من يسمح بهكذا تعيينات، وفساد نيابي بتدخل المجلس وأعضاءه في أعمال السلطة التنفيذية ، وفساد مُجتمعي بسبب سكوت الجميع من وسائل إعلامية وغيرها عن ما يحدث وذلك من اجل عدم زعل فلان وفلان ...   
لكن رجل الباراشوت مثلما نزل بالباراشوت فقد يطير فجأة في احد الأيام بباراشوته كما نزل .
وسلامتكم.. لهذا نحتاج قانون يضبط مسألة رجل الباراشوت ..
__________________________
من مدونة حمد الحمد  / 29 ابريل 2018 ، س 8 و د 8 ص

السبت، 21 أبريل 2018

فعلا أصبحنا طوفة هبيطة .. يا حكومة !!


فعلا أصبحنا طوفة هبيطة .. يا حكومة
كتب حمد الحمد 
_________________
في 10 فبراير 2018الماضي كتبت مقالاً في مدونتي حذرت الحكومة من التراخي مع حكومة الفلبين ورئيسها ، ولكن حكومتنا للأسف لم تحرك ساكنا بل قامت بمباحثات مع الفلبين لعمل قانون أو تفاهم خاص بشأن عمالتها ، وهذا غير مقبول لان قوانين العمل في كل دول العالم تشرع لكل العمال وليس لجنسية محددة ، تراخينا للأسف جعل حكومة الفلبين تخرج عن كل الأعراف الدبلوماسية في العالم وتستخدم أسلوب البلطجة حيث صرح سفير الفلبين بأن سفارته شكلت فرقة خاصة لمتابعة مشاكل الخدم ميدانيا ولا تنتظر وزارة الداخلية الكويتية ، وفعلا تم استدعاء السفير الفلبيني أمس وتقديم له رسالة استنكار مهذبة .. أقولها هذا التصرف غير مقبول نعم نحتاج العمالة الفلبينية ولكن كرامة البلد والشعب يجب أن تُصان  .
وهذه مقالي الذي نشر قبل ثلاثة شهور في مدونتي بتاريخ 10 فبراير 2018  وكانت كالتالي :
______________________________
يا حكومة .. لقد أصبحنا طوفة هبيطة !!
كتب : حمد الحمد
______
منذ شهر ونحن نسمع تصريحات رئيس الفلبين ضد الكويت وشعبها وكانت تصريحات غير مقبولة من رئيس دولة ، كانت مجمل تصريحاته إهانات وتهديد وإساءة للدولة وللشعب الكويتي برمته، ومنها تصريحات يطالب من مواطنيه الخروج خلال 72 ساعة  مع وقف إرسال عمالته للكويت ، وكانت ردود الفعل الحكومية ضد ما قال من تصريحات باردة ،وكأن الدولة في موقف ضعيف، لهذا أصبحنا "طوفة هبيطة" واحتمال أن تأتي جهة أخرى تهددنا .
هو يتحدث عن أحداث فردية تقع في كل دول العالم ، وأي حادث يخضع لإجراءات حكومية وفق القوانين ، وفي الكويت ما يقارب من 170 الف فلبيني يعملون بجد واجتهاد .
لهذا يجب أن تتخذ الحكومة قرارات تحفظ سمعة الكويت وسمعة المواطن ،وتكون قراراتنا بحجم تهديداته ،لان ما يأتي من حكومة الفلبين يخرج عن الأسس المُتبادلة بين الدول ويعطي سمعة غير حسنة لبلدنا .
لهذا كمواطن كويتي أتمنى اتخاذ الإجراءات التالية :
أولاً : استدعاء السفير الكويتي المُعين للفلبين للتباحث معه بهذا الشأن وإيصال رسالة رفض لتصريحات الرئيس .
ثانيا : وقف استقدام العمالة الفلبينية بشكل مؤقت من جانبنا حتى تتضح الأمور .
ثالثا : إرسال رسالة واضحة لكل فلبيني يعمل في الكويت أن الحكومة والشعب ترحب بكل فرد من هذه الجالية وتعمل على حفظ حقوقهم  .
 اعتقد هكذا قرارات يفترض أن تخرج من الحكومة لأن ما يصدر عن رئيس الفلبين إساءة لنا ويجب أن يوقف "عند حده" كما نقول بالكلام العامي الكويتي .
نتمنى أن نرى رد فعل قوي من الدولة ، وان لا تقف موقف المُتفرج فردة فعلنا من البداية على تلك التصريحات  جعلت الرئيس الفلبيني يأخذ راحته بل ويتمادى وهذا غير مقبول .
_____________
من مدونة حمد الحمد  السبت 10 فبراير 2018  س 8 ود 7 صباحا

الخميس، 19 أبريل 2018

وزارة الاوقاف أصبحت دولة داخل دولة .. فتنة وزارة !!


فتنة وزارة.. وزارة الأوقاف أصبحت دولة داخل دولة !!
كتب : حمد الحمد
______________
في الفترة الأخيرة تأكد لنا أن وزارة الأوقاف والشئون الإسلامية أصبحت دولة داخل دولة وبدت وكأنها لا تتبع الحكومة الشرعية ولا حتى وزيرها يتبع رئيس مجلس الوزراء ، حيث تأكد لنا أنها لا تعترف بقوانين الدولة ولا دستورها ولا أنظمتها .. نعم وهذه هي الحقيقة،  وقد يقول قائل كيف؟ .. هنا استطيع أن اشرح كالتالي !!.
في خطبة الجمعة والتي صدرت من الوزارة تقول بالحرف الواحد " أن أهل الإلحاد المُعاصر يدعون إلى حرية المرأة وهي دعوة إلى التبرج والسفور " وذكر جملة "الانحلال الأخلاقي"،  وهنا نجد إسقاط أي امرأة سافرة واتهامها بالانحراف الأخلاقي وهذا يتعارض من كونها مواطنة وربطها "مع الكفار والمُنحلين " ، وهذا اتهام خطير بينما هناك ألاف المواطنات من السافرات من يعملن في جميع أجهزة الدولة ، وكل منزل كويتي هناك "فتاة سافرة وأخرى مُحجبة" ،هذه التهمة يُفترض أن لا تأتي من جهة حكومية الذي يفترض أن تعي إن لا قانون مكتوب في الكويت يجرم المرأة السافرة، أو يُحدد زي موحد للنساء ، ولهذا وزارة الأوقاف وهي جهة حكومية يفترض أن تعمل وفق الدستور و قانون الدولة ، ونعتقد أن من صاغ تلك الخطبة كتب بلا وعي حيث أن قضية السفور والحجاب تخطاها المجتمع من سنين طويلة ولم تعد تشغله ، وحسمت أمورها قوانين الدولة ، حيث يفترض أن الدول لا تتدخل في ما يلبس الناس ما عدا ما يتعارض مع الآداب العامة  .
تلك الخطبة التي زرعت فتنة أثارت أعضاء مجلس الأمة والصحافة والكتاب وبعض التيارات وشغلت المجتمع حيث تم اتهام الوزارة بتشويه سمعة فئة من المجتمع ، ولكن لا الوزارة اعتذرت ولا حتى الوزير اعتذر على ما نُشر ولا نعرف سبب هذه المُكابرة !!.بل أن أعضاء مجلس الأمة من التيارات الدينية السياسية  راحوا يساندون نهج الوزارة بقوة .
 ولم يقف الأمر عند هذا الحد أنما تلك الوزارة زرعت فتنة أخرى عندما علقت في الطرق إعلان مدفوع الأجر من المال العام عبر أدارة الإعلام الديني بالوزارة عنوانه " حجابي به تحلو حياتي " وهذا الإعلان أغاض البعض كونه يدلل بأن الدولة تروج لزي مُحدد رغم أن القوانين لا تنص على ذلك .
وهنا تدخلت جمعية الإصلاح الاجتماعي وكأنها جزء من الوزارة بتحدي واضح ولدعم ذلك نهج وتلك الحملة ، حيث قامت بتعليق إعلانات مدفوعة الأجر بلوحات كبيرة في الشوارع تكلفتها ألاف الدنانير تحت عنوان "حجابي عبادة وسعادة "،  وهنا نستغرب هل هذا الإعلان مدفوع من أموال تبرعات أهل الخير أم من جهة أخرى .. إذا كان من أموال التبرعات فهذه مشكلة كبرى لان من تبرع للجمعية يهدف لمساعدة الفقراء في الداخل والخارج وليس لترويج زي مُحدد للنساء أو ترويج لفكر تيار محدد .
نعم.. لقد خلقت هكذا خطب وإعلانات فتن وصدام مجتمعي ، وهنا ماذا لو قامت جمعية ليبرالية ونشرت إعلان " السفور حرية وثقة " ، وقامت جمعية تتبع التيار السلفي إعلان يقول " النقاب .. حشمه ونقاء " واتت جمعية تتبع تيار الإخوان الشيعة ونشرت إعلان على حجاب من شكل أخر ، وهكذا .. ، وعلى أثر ما يحدث خرج هاش تاق في التويتر يقول " حجابي  عبادة وسعادة .. وليخسى السفلة الحاقدون على مجتمع نقي مثالي  .!!"، وحدث تلاسن كبير في مواقع التواصل وشُق المجتمع بين من يناصر ومن يعارض .
السؤال لماذا تقحم وزارة تتبع الدولة المجتمع في فتن لا معنى لها ، لماذا الإعلام الديني بالوزارة لا يشغله إلا حجاب النساء ، ولا يشغله الفساد المالي ، أو الرشاوي / أو المخدرات ، أو جرائم الأحداث ، أو التفكك الأسري .. ، تلك قضايا تهم المجتمع أكثر من حجاب .
أي عقلية في الوزارة تشغل نفسها في هكذا أمور إلا أن تكون مؤدلجة سياسيا وتتبع تيارات مُحددة ، مثلا كتيار الإخوان الذي يُحارب في دول خليجية بشراسة وهنا ينتعش بأموال الدولة وجمعية نفع عام ، والسؤال لماذا وزير العدل والأوقاف والشئون الإسلامية وهو السيد فهد العفاسي وهو الذي اقسم أمام الأمير واقسم تحت قبة البرلمان على أن يحترم الدستور وقوانين الدولة ومع هذا وزارته تخرج عن قوانين الدولة وتُكابر وتضع لها قوانينها وتوجهاتها الخاصة الذي تتناقض مع الدستور والقوانين ، هذا مع أن الوزير العفاسي خريج قانون من القاهرة ، لهذا يُفترض أن يحرص أن تلتزم وزارته بالقوانين إلا إذا كان يتبع احد التيار الدينية المؤدلجة سياسيا وعبر نشاط الوزارة يروج لهذا التيار أو هو يروج لنفسه لأي انتخابات قادمة ، رغم أننا لا نعترض على فكر أي تيار سياسي ولكن نتحفظ أن يستغل مرافق الدولة والمال العام ليروج لأفكاره ويفرض أجندته على الناس خارج قوانين الدولة .
نعم نطرح أسئلة كثيرة لفتن تخلقها وزارة في الحكومة  وتشغل المجتمع بفتن وتبعده عن  قضايا كبرى .. والحكومة صامته وكأنها تُشارك بهذا العبث ، رغم أننا لا نحتج لا على حجاب أو نقاب فهذه أمور شخصية تعود للإنسان نفسه، ولكن نرى أن الحكومة يُفترض أن لا تقحم نفسها بهكذا مواضيع .
يا أعضاء مجلس الأمة الذين تم انتخابكم وتدعون أن الكويت دولة مدنية لا تفرق بين مواطن وأخر أين انتم.. الأمر يحتاج لأسئلة أو استجواب .. لان يبدو إن وزارة في حكومتنا الرشيدة احتلها تيار سياسي ويرج لتياره لأية انتخابات قادمة من المال العام   .
رسالة نتمنى أن تصل .
__________________
من مدونة حمد الحمد  /  الخميس 19 ابريل 2019 ، س 8 ص

الثلاثاء، 20 مارس 2018

أغاني وطنية .. جرعات زائدة بلا معنى !!


أغاني وطنية .. جرعات زائدة بلا معنى !!
كتب : حمد الحمد
_________
تضج قنواتنا المحلية الإذاعية والتلفزيونية بعشرات الأغاني الوطنية ويزداد الزخم في شهر فبراير ومارس من كل عام ، لكن لا اعرف بلد أخر لديه هذا الكم الهائل من الأغاني ، فكثرتها قد لا تدل على حب الوطن ، وكثرتها أضاعت هيبة الأغنية الوطنية حيث ضاع العمل المُتقن بين أغنية " وسط القلوب يا كويتنا وسط القلوب " و أغنية " يا دارنا يادار " و " وطن النهار " وبين عشرات الأغاني ذات المستوى العادي والأقل من ذلك .
جرعات زائدة بلا معنى ، حيث أعطت مفعول عكسي وقد أوحت لأجيال جديدة من الصغار والشباب بأن حب الوطن لا يأتي إلا بمزيد من الأغاني ، وعندما نأتي لكلمات تلك الأغاني نجد اغلبها غير مقبول أو منطقي مثلا أغنية تقول "هذا هو الكويتي"   وتُعدد مناقب الكويتي ، وأغنية أخرى  تقول " ما يتغير الكويتي إن تغير الزمن " ، هنا كلمات توحي بالنرجسية حيث منحنا أنفسنا صفة المثالية ،وكأن الكويتي مُختلف عن بقية شعوب الأرض، وهذا غير صحيح فهو إنسان مثل بقية البشر ، يكدح وينجح ويفشل ، والكلمات تتعارض مع ما نتداوله يوميا  بصحفنا و وسائل التواصل الاجتماعي وفي مجلس أمتنا وحتى عند الحكومة عن فساد الكويتي و (الفساد وطلابة الفساد!!) !!. ، أغاني وطنية في حب الوطن في عيده ، ومع هذا في يوم عيدنا الوطني تخلو الشوارع حيث يهجر الكويتي بلده ويزدحم المطار ليسافر إلى اقرب أو أبعد وبلد ويكون عرسنا الوطني بلا معازيم .
كان لي تجربة معايشة مناسبة اليوم الوطني في كندا ، فلم أسمع أغاني وطنية أنما كان الفعاليات غير مكلفة ، فكل قرية أو مدينة تنظم فعالياتها بنفسها حيث يكون التجمع من الصباح حتى المساء في ساحة المدينة، ويخرج الناس من منازلهم صغار وكبار وعائلات يحملون الأعلام ويلتقون في مكان التجمع وتنظم تكون فعاليات بسيطة حيث تناول الطعام وبعض الفعاليات الغنائية البسيطة وبلا تدخل حكومي ، نحن في الكويت لا نعرف إلا شارع الخليج وتكون مناسبة لإزعاج رجال الأمن ليس إلا وهدر المياه وازدحام مروري  ورغوة بلا تنظيم .
أنا شخصيا اقترحت لجهات رسمية منذ سنوات كتابياً أن تُنظم كل ضاحية بأشراف إدارة الجمعية التعاونية احتفالها المُبسط  كما يحدث في كندا ،ولكن لم يلتفت أحد لاقتراحي ، وكتبت مرة ، ماذا نستفيد من اليوم الوطني إذا لم نعرف ما أنجزه الوطن خلال سنة ماضية ، فاقترحت مثلا أن تقدم الحكومة بيان رسمي عن انجازاتها للجمهور لعام مضى وإخفاقاتها وتطلعاتها لفترة قادمة،  وان يقم مجلس أمتنا كذلك بيان رسمي عن انجازاته .. وذهب اقتراحي هذا كذلك أدراج الرياح .
في عيد الوطن نريد أن نحتفل، وكذلك نريد أن نعرف ماذا أنجزنا، لكن أن تقدم الحكومة  وكذلك المؤسسات التجارية لنا بأجهزتها جرعات زائدة من الأغاني من جيبها ومن المال العام  .. لا اعتقد هذا يفيد بشيء ولا يرفع من مكانتنا لا بالداخل ولا في الخارج ، حيث دخلت الشركات والبنوك كذلك اللعبة وقدمت لنا أغاني بكلمات لا ترقى للمستوى وبنهج تجاري   .  
وسلامتكم.. وجرعات زائدة في عيدنا القادم ، جرعات لا تغني ولا تسمن في حب الوطن .
_____________
من مدونة حمد الحمد  20 مارس 2018 س 8 و د 52 ص

السبت، 17 مارس 2018

الفرق بين الكويتي والسويسري !!


الفرق بين الكويتي والسويسري !!
كتب : حمد الحمد
___________
سألت نفسي قبل يومين عن الفرق بيني أنا شخصيا وبين السويسري بمعنى الفرق بين المواطن الكويتي والسويسري ، حيث إن الكويتي بحمد الله لا يدفع ضرائب لا للدخل ولا للتعليم ولا للصحة ولا للشوارع ويدفع مبالغ زهيدة للكهرباء والماء ولا ضرائب مضافة ويصيح إذا رفع سعر البانزين كم دينار، ويطالب بإسقاط القروض عنه ولا تدفع فئات عن استغلال أراض وقسائم وشاليهات إلا مبالغ زهيدة ونطالب بخفض سن التقاعد وإجازة للمرأة الحامل ثلاث سنوات وان الحكومة توفر لنا خدم وهكذا ومع هذا يتحلطم البعض منا كل يوم ويقول الديرة فيها فساد.
 والآن نعود للمواطن السويسري لنعرف الفرق،  فالسويسري يدفع ضرائب على الدخل،  والبانزين سعره بالعلالي وكل شي يدفع عنه ضرائب وهو يضحك و سعيد بذلك . لكن ما أضحكني مؤخرا أن بعض السويسريين كان لديهم وجهة نظر فاقترحوا وقف ضريبة غريبة وهي ضريبة مشاهدة قنوات التلفزيون والإذاعات الحكومية  وعددها 21  قناة ، فكل سويسري يدفع ما قيمته مبلغ 150 دينار سنويا وقال بعض القوم هناك.. نحن ندفع هذا الضريبة والكثير من الناس لا يشاهد لا التلفزيون الحكومي ولا يستمع للإذاعات الحكومية ليش ندفع ؟  ، وكان طرحهم معقول طبعا نحن في الكويت لا ندفع لمشادة التلفزيون الحكومي ولا الإذاعة ، عندما اختلف القوم في سويسرا طالب البعض بإسقاط ضريبة مُشاهدة المحطات الحكومية من تلفزيون وإذاعة ، وبما أن أهل سويسرا يلتزمون بمبدأ إسلامي صميم وهو " وأمرهم شورى بينهم " فقالت الحكومة يالله خلونا نعمل استفتاء للجماعة إذا يرغبون بإسقاط هذا الضريبة عنهم ، وفعلا قبل فترة عمل استفتاء لجميع الناس وهو هل ترغب بإسقاط ضريبة الإذاعة والتلفزيون، وفعلا ذهب الناس للتصويت وكانت النتيجة أكثر من 70 % رفضوا إسقاطها وقالوا نبي ندفع  ، واستمر المواطن ملزم أن يدفع تلك الضريبة رغم أن أكثرهم لا يشاهد التلفزيونات ولا الإذاعات الحكومية ، النتيجة مستغربة ونحن نتذكر بعض أعضاء مجلس الأمة وهم اشغلونا لأشهر يطالبون بإسقاط القروض .. ، واستمعت لتقرير في إحدى القنوات حيث قال البعض إن استمرار القنوات الحكومية ضروري لان القنوات الخاصة والتجارية تروج لأشخاص غير مرغوب فيهم وبكره يحكموننا كما حدث في أمريكا عندما أصبح ترامب الرئيس ومدخله كان الإعلام الخاص والترفيهي .
ومن يريد أن يطلع على التقرير الكامل بشان هذا الموضوع فعليه أن يرجع للقبس عدد 13 مارس 2018 صفحة 31 أو يكتب في جوجل بحث " السويسريون متمسكون بإعلامهم الحكومي بشدة "  
وسلامتكم .
______________
من مدونة حمد الحمد 17 مارس 2018 س 8 و د 58 ص