الخميس، 1 يونيو، 2017

القصبي والنظرة السطحية للديمقراطية !!

القصبي والنظرة السطحية للديمقراطية !!
كتب : حمد الحمد
__________
لم أتابع في شهر رمضان مسلسل سيلفي لناصر القصبي، ولكن عبر موقع انستجرام تصلنا مشاهد من المسلسل ، ولفت انتباهي مشهد ما من إحدى الحلقات يدور عن مفهوم الديمقراطية ، وطبعا كان المفهوم سطحي جداً وهو متداول عند العامة وكذلك عند الأغلبية .
 على لسان القصبي وحواره مع زميله الممثل استمعت للتالي :
أولا : يقول القصبي " بالعربي لو صارت بلدنا ديمقراطية ما يفوز وينجح إلا المطاوعة والبدو " و " فالسنة بيمشون ورا المطاوعة لو قالوا غلط ، والشيعة بينتظرون المرجعية علشان التصويت " والبدو يكفيك واحد يحذف عقاله تجيك أصوات القبيلة كلها بنصف ساعة "
هذا النظرة التي طرحت نظرة سطحية للديمقراطية ، حيث الفهم هنا إن الديمقراطية هي صناديق اقتراع والذي ينجح له كل مُقدرات البلد ، وهذا خطأ لان الديمقراطية منظومة متكاملة ، دستور وأحزاب نظامية معترف بها لها كيانات رسمية بعيدة عن التعصب، وتداول سلطة ، وقضاء منفصل ، وحريات شخصية ، وقوانين تُطبق على الجميع ، وحرية رأي ، وشفافية ، إذا مفهوم أن الديمقراطية صندوق اقتراع ومن فاز هو الأمر الناهي غير صحيح ، والديمقراطية هي فكرة إدارية وفكرة حكم وليس نظام ديني، لهذا كل بلد يرسم لها نظام خاص به ويلتزم به  .
أمر أخر إذا كان فكر من كتب حوار الحلقة اخذ فكرة الديمقراطية في الكويت ، فهو على خطأ ومن قال إن الكويت ديمقراطية بالكامل ، هذا غير صحيح الشكل الديمقراطي في الكويت هو يرتكز على نظام المشيخة فهناك ما زالت أسرة حاكمة وهناك نظام شوري عبر مجلس الأمة ، إذا كانت الفكرة إن الكويت ديمقراطية وفق ما هو مُتعارف عليه فهذا غير صحيح ، لكن أهل الكويت مع الأسرة الحاكمة ارتضوا هذا الشكل لعدة عقود وقبلوا به بسلبياته وايجابياته ،وان كان الجميع يرغب بتطوير الشكل إلا إن أوضاع المنطقة لا تسمح .
ثانيا : على لسان ناصر القصبي بنفس الحلقة وهو يرفض الشكل الديمقراطي ويرد على زميله  فيقول " هذه شعوب ما ينفع فيها الا القمع .. هذه شعوب فاقدة الأهلية " طبعا هنا يعني الشعوب العربية .
ونرد عليه ونسأل لماذا الشعوب العربية التي تحتاج القمع وبقوة ، ولماذا بقية شعوب العالم لا تحتاج قمع لقد تحول العالم من شرقه إلى غربة إلى أنظمة ديمقراطية حتى بعض الدول الإفريقية .. لماذا العربي يحتاج إلى قمع وضرب . فهل العرب ما زالوا يعانون من متلازمة ستوكهولم وهي ظاهرة مرضية تعني  إن الإنسان يعشق ويحب من يعذبه أو يضره .  
هذا تعليقي على تلك المشاهد فقط .
_______________

من مدونة حمد الحمد  1 يونيو 2017  س 9 ليلا ود 25 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق